in ,

بيان شديد اللهجة من اتحاد الشغل إلى ناجي جلول حول الزمن المدرسي


تونيقازات – أصدر قسم الوظيفة العمومية في الاتحاد العام التونسي للشغل بيانا شديد اللهجة ضدّ تصريحات وزير التربية ناجي جلول بخصوص الزمن المدرسي وهذا نصّ البيان:

على اثـر التصريحات التي أدلى بها وزير التربية لوسائل الإعلام المكتوبة والمسموعة والمرئية يوم 25 و 26 جوان الجاري حول الزمن المدرسي يهمّ قسم الوظيفة العمومية أن يوضح ما يلي:

1- أن التأكيدات الواردة على لسان وزير التربية من أن الثلاثي الراعي للحوار حول إصلاح المنظومة التربوية قد توصل إلى وفاق تام حول الزمن المدرسي، عارية عن الصحة اعتبارا وأن الأطراف الثلاثة قد شددت بمناسبة جلسة يوم الجمعة الموافق لـ 24 جوان على تأجيل البت في المسائل المتعلقة بالزمن المدرسي إلى جلسة تنعقد للغرض يوم الاثنين 27 جوان مساء.

2- نذكّر وزارة التربية بما تمّ التنبيه إليه في مناسبات عديدة من واجب عدم التصريح بأية مخرجات تتعلق بالحوار حول إصلاح التربية ليست موضع توافق في إطار اللجان الفنية التي تنكب على أجرأة المبادئ العامة والتوصيات المتصلة بالإصلاح التربوي والواردة في التقرير الوطني (نوفمبر 2015)، ولم تقع المصادفة عليها من قبل لجنة القيادة الموسعة للإصلاح التربوي.

3- يؤكّد قسم الوظيفة العمومية بأن الاستباق بغرض فرض الأمر الواقع من خلال توظيف الإعلام أسلوب مرفوض جملة وتفصيلا ومستهجن بكل المقاييس ولا يمكن بأي حال أن يشكل قاعدة تعامل بين الأطراف الثلاثة الراعية للحوار لتنافيه مع مبادئ التشاركية.

4- يعلن قسم الوظيفة العمومية عدم التزام الاتحاد بما صرّح به وزير التربية من إجراءات تتعلق بالزمن المدرسي ومقاطعته لجلسة يوم الاثنين الموافق لـ 27 جوان 2016 ليلا بالمركز الوطني للغات.

5- يدعو كافة النقابيين الأعضاء في اللجان الفنية إلى مقاطعة جلسات هذه الأخيرة الى حين الاتفاق مع الطرفين الشريكين على قواعد تعامل تقطع مع المخاتلة والتوظيف السياسي وتفعّل دور الهياكل التشاركية (اللجان الفنية- لجنة القيادة الموسعة) وتضع حدّا نهائيا للاستهتار بقواعد الحوار البناء والمثمر القائمة على أساس احترام الأطراف المتبادل لبعضها البعض.


Comments

اترك رد

Loading…

0

Comments

comments

What do you think?

0 points
Upvote Downvote