in ,

بسبب الطفل ياسين: الهايكا تسلّط عقوبة ضدّ قناة حنبعل


تونيقازات – اعتبرت الهيئة العليا المستقلة للاتّصال السمعيّ البصري (الهياكا)أن استضافة قناة حنبعل لشقيقة الطفل “ياسين” ومحاورتها كشاهدة عيان بخصوص ما حصل لأخيها، يمثّل خرقا لأحد ضوابط ممارسة حريّة الاتّصال السمعيّ والبصريّ وهو حماية الطفولة المنصوص عليه بالفصل 5 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 سالف الذكر، باعتبار أنّ محاورتها بتلك الطريقة لم تراعى فيه مصلحتها الفضلى لما من شأنه أن يخلّف لديها من آثار نفسية بليغة بمعايشة الحدث الأليم وبشاعة الجريمة مجدّدا.

وحيث يقتضي الفصل 29 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 سالف الذكر في فقرته الثالثة أنّه في حالة العود يمكن للهيئة أن تقرّر عقوبة مالية تكون متبوعة عند الاقتضاء بتوقيف الإنتاج أو البثّ بصفة مؤقتة أو نهائيّة.

وحيث أنّ حلقة يوم 19 ماي 2016 من برنامج “المسامح كريم” تضمّنت مسّا من حقوق الطفل على النحو المبيّن أعلاه، وعليه وباعتبار أنّه سبق أن تضمّن نفس البرنامج في حلقة يوم 19 جانفي 2016 مسّا بحقوق الطفولة، وكان موضوع التنبيه الموجه إلى القناة بتاريخ 16 فيفري 2016، فإنّ هذه المخالفة موضوع هذا القرار تمثّل حالة عود على معنى أحكام الفقرة الثالثة من الفصل 29 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 سالف الذكر.

وعلى إثر انعقاد مجلس الهيئة العليا المستقلّة للاتّصال السمعيّ والبصريّ بتاريخ 13 جوان 2016 وبعد التداول،

قـــــــــــرّرت الهيئة تخطئة قناة “حنبعل” في شخص ممثّلها القانونيّ بمبلغ قدره خمسة عشر ألف دينار 15.000,000) د)، استنادا إلى أنّ ما ورد بحلقة برنامج “المسامح كريم” ليوم 19 ماي 2016 من مسّ بحقوق الطفولة، يمثّل خرقا لأحد ضوابط ممارسة حريّة الاتّصال السمعيّ والبصريّ وهو حماية الطفولة المنصوص عليه بالفصل 5 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011، ويمثّل عودا على معنى الفقرة الثالثة من الفصل 29 من نفس المرسوم، ذلك أنّه سبق أن تضمّن البرنامج في حلقة يوم 19 جانفي 2016 مسّا من حقوق الطفولة.


Comments

اترك رد

Loading…

0

Comments

comments

What do you think?

0 points
Upvote Downvote