in ,

عام على مجزرة باردو: وما تزال السياحة تترنّح


تونيقازات – درصاف اللموشي عام مرّ على الهجوم الذي تعرّض له متحف باردو في 18 من مارس 2015، 365 يوما على المجزرة الدموية التي أدوت بحياة 21 شخصا، وخلّفت صدمة في الأوساط السياسية والشعبية نظرا لما نتج عن العملية من تبعات أثّرت على الاقتصاد التونسي لا سيما قطاع السياحة، ولما لهذا المكان من رمزية كبيرة على اعتبار أنه ثاني متحف في العالم بالنسبة إلى فن الفسيفساء الرومانية ولعراقته فتأسيسه يعود إلى أكثر من قرن (1988)، إذ يحتوي مجموعات أثرية تحمل الزائر إل تاريخ تونس بمُختلف محطاته الفينيقية والبونية والقرطاجية والرومانية والعربية الإسلامية.

الهجوم مضت عليه سنة لكن ومن أجل تجّنب زعزعة مُماثلة لا قدر الله لا بدا من رقابة أكثر للمرافق الحيوية ولإعادة الأمل للسياحة، ومحاولة انعاشها، لا سيما أن العديد من الشركات السياحية ووكالات الأسفار الأوروبية إلى الآن لا تُسيّر سفرات إلى تونس ، فالتضامن وحملة je suis bardo  لا تكفي.


What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%