in ,

هربا من الغارات الجوية: داعش تعتمد على الخنادق وصافرات الإنذار


تونيقازات – غارات جوية ضدّ عناصر تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” أصابت هذه العناصر بالخوف وجعلتهم يبتكرون طرقا لتحدّي هذه الغارات خاصة منها الغارات الروسية والفرنسية ، وحتى يضمنوا نجاتهم وحمايتهم

ففي كل مرة تقترب طائرات حربية لقصف مواقع الجهاديين، يسبقها مباشرة دويّ لصافرات الإنذار، وهي صافرات قام التنظيم بنشرها.

وعن صافرات الإنذار قال تيم رمضان، الناشط في حملة “الرقة تذبح بصمت” والمقيم في المدينة السورية، لوكالة فرانس برس: “صافرات الإنذار موجودة على أسطح الأبنية المرتفعة وفي الساحات والشوارع. حين تدخل الطائرات الحربية مجال الرقة الجوي تدوّي الصفارات لتنبه عناصر التنظيم” ، إذ تقوم العناصر بإخلاء مقرّاتهم والترجل من سياراتهم للاختباء عند سماع الصافرات.

وإضافة إلى صافرات الإنذار عمد عناصر داعش إلى حفر خنادق بختبؤون فيها بعيدا عن الغارات، إذ ذكر رمضان “لجأ التنظيم الى الخنادق، وقسم منها عبارة عن سراديب تحت الأرض كانت موجودة، وقسم ثانٍ جديد تم حفره وتجهيزه” .”.

كما أفاد الهاشمي المتابع عن قرب لتحركات المجموعات الجهادية في سوريا والعراق  “البريد المشفر والشفهي” ينقله مُقاتلو داعش في ما بينهم لإصدار التعليمات حول الإجراءات وغيرها” .


Comments

اترك رد

Loading…

0

Comments

comments

What do you think?

0 points
Upvote Downvote