in ,

داعش تتبنّى جريمة ذبح الشهيد الراعي مبروك السلطاني وتنشر فيديو العملية


تونيقازات – تبنّى تنظيم الدولة الإسلامية داعش عملية ذبح الشهيد راعي الأغنام مبروك السلطاني البالغ من العمر 16 سنة، حيث نشر التنظيم فيديو مُروّع يتضمّن تفاصيل الجريمة الفظيعة.

وورد في الفيديو تصريحات للشهيد حيث حقّق معه عناصر التنظيم، إذ ذكر أنه يتعامل مع العسكريين وينقل لهم أخبار الإرهابيين وتحرّكاتهم في جبل المغيلة.

وتعتذر “تونيقازات ” عن نشر كامل الفيديو لاعتبارات إنسانية وقانونية.



واعترف مبروك خلال الفيديو الذي سبق ذبحه؛ بأنه تلقى مبلغ الف دينار ، دفعة واحدة من أحد ضباط الجيش، لقاء تزويده اياهم بمعلومات عن أماكن تواجد “المجاهدين”، وفق قوله.

وأوضح الفتى مبروك السلطاني أن “الفقر والحاجة هي من دفعته لهذا العمل”.

وبعد الانتهاء من التحقيق معه، قام أحد عناصر تنظيم الدولة بقطع رأس مبروك السلطاني، وغرس سكين في جسده، ومن ثم وضع رأسه فوق جسده.

للإشارة فان السلطاني كان مع إبن عمّه يرعى الأغنام إلا أن إرهابيين قطعوا رأسه وأرسلوه في كيس مع إبن عمه إلى أهله في دوار السلاطنية بجلمة من ولاية سيدي بوزيد.
وكانت “عقبة بن نافع” أعدمت في وقت سابق اثنين من الرعاة بتهمة “العمالة للجيش التونسي”.


Comments

اترك رد

Loading…

0

Comments

comments

What do you think?

0 points
Upvote Downvote