in ,

إذاعة داعش – الهايكا ووزارة تكنولوجيا الاتصال تتحركان


تونيقازات-أفاد هشام السنوسي، عضو الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري، بأنه تم الاتفاق اليوم الإثنين، عقب اجتماع بين “الهايكا” ووزارة تكنولوجيات الاتصال والاقتصاد الرقمي، على اتخاذ الاجراءات التقنية الضرورية للتشويش على إذاعة “البيان” في تونس أو إيقاف بثها، والتي تعود إلى ما يسمى بتنظيم الدولة الاسلامية “داعش”، وتبث برامجها من الأراضي الليبية، ويمكن التقاط ترددها بمنطقة الجنوب التونسي.
وأوضح السنوسي، في تصريح أدلى به اليوم لوكالة تونس افريقيا للانباء، أن الأمر يعود إلى وزارة تكنولوجيات الاتصال والاقتصادالرقمي، باعتبار ان الهياكل التي تعنى بهذه المسألة (الوكالة الوطنية للترددات والديوان الوطني للإرسال الإذاعي والتلفزي)، هي تحت إشراف هذه الوزارة.
ونبه إلى ضرورة ايلاء هذا الشكل من البث الإذاعي ما يستحق من جدية، خاصة وأن هذه الإذاعة يمكن أن تكون حسب اعتقاد”الهايكا” وسيلة اتصال إضافية مع بعض الخلايا الارهابية النائمة في تونس، ومن الممكن أن توجه ضمن مضامينها الإعلامية رسائل مشفرة إلى المجموعات الارهابية، على حد تعبيره.
يذكر أنه تم التفطن إلى وجود إذاعة تدعى “البيان”، تابعة لما يسمى بتنظيم “داعش”، وصل ترردها الى حدود جزيرة جربة (ولاية مدنين) بالجنوب التونسي، بعد أن تم تركيز معدات بث تابعة لها في ليبيا، علما وان المقر الرئيسي لهذه الاذاعة يقع بمدينة الموصل في العراق.
وأفادت مصادر إعلامية، أن هذه الإذاعة “تبث خطابات تحريضية” على الدولة والأمن والمواطن، وتدعو إلى القتال والجهاد، وتحث على الالتحاق ب “داعش”.


Comments

اترك رد

Loading…

0

Comments

comments

What do you think?

0 points
Upvote Downvote