in ,

وزير الداخلية يكشف مصير كتيبة عقبة بن نافع بعد مقتل مراد الغرسلي


تونيقازات

كشف وزير الداخلية محمد ناجم الغرسلي، في ندوة صحفية عقدت يوم الأحد 12 جويلية 2015، عن مصير كتيبة عقبة بن نافع بعد مقتل كل من لقمان أبو صخر وممراد الغرسلي.

وقال وزير الداخلية أن هذه الكتيبة قد إنتهت وهي عملية نوعية تم تنفيذها في منطقة أولاد عمران من ولاية قفصة وأدت إلى القضاء .
على رهابي جزائري وهو الونيس ابو الفتح الذي شن عدة عمليات ارهابية في مالي والجزائر . كما تم القضاء في نفس العملية على مراد الغرسلي ، وعلى الإرهابي الخطير حكيم الحزي، إلى جانب إرهابيين إثنين آخرين.

كما أفاد المتحدث مراد الغرسلي كان ينوي تحويل قفصة إلى ما يشبه الشعانبي وجبل سمامة خلية لتوفير الدعم البشري والذخيرة والسلاح للإرهابيين.

وقال الوزير
للتذكير فان كتيبة عقبة بن نافع تبنت العديد من العمليات الإرهابية ضدّ العسكريين والأمنيين من بينها الهجوم على منزل وزير الداخلية حينها لطفي بن جدو في القصرين.


What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%