in

مدير مهرجان صفاقس الدولي يرد على المشككين في برمجة 2015:


نراهن على الفنان التونسي وقد برمجنا سابقا ثامر حسني فواكب سهرته 850 شخص والمسرح يتسع ل 7000 شخص 

في حوار مع السيد لسعد الزواري مدير مهرجان صفاقس الدولي أفاد أنه متفاعل مع النقد السلبي الذي وجّه لبرمجة المهرجان هذه السنة ولكنه في الآن نفسه يدعو الثائرين على البرمجة الى الواقعية والنظر عن قرب لوضع تونس العام ووضع مهرجان صفاقس بشكل خاص.

ويضيف : ميزانية المهرجان لا تتجاوز ال 300 ألف دينار والذين نادوا ببرمجة أسماء عربية كبيرة مثلا لا يعلمون أن كاظم الساهر مثلا قد اشترط على المهرجان مبلغ 120 ألف دولار أي ما يعادل 240 ألف دينار تونسي , وبالتالي أتساءل حقيقة لو برمجنا كاظم الساهر مقابل 240 مليون فكيف سنؤثث بقية السهرات وعددها تسع سهرات؟

وقال لسعد الزواري أن الظرف الاقتصادي لتونس في الوقت الراهن يدفعنا الى التفكير في ادخال العملة الصعبة لا التفويت فيها وبالتالي فقد انتهج المهرجان هذا المنحى والتوجه عن قصد ووفق استراتيجية واقعية ووطنية تفضّل الفنان التونسي وتتفاعل أيضا مع العروض العربية التي تراعي ميزانية المهرجان كعرض سعد المجرد وحسين الديك وايمان عبد الغني وماجد سرور وهي الأسماء المقترحة من سوريا والمغرب ومصر .

وذكّر مدير مهرجان صفاقس الدولي بعض المشككين في قيمة البرمجة لهذه السنة بسهرة تامر حسني الذي جاء الى صفاقس مقابل 80 ألف دينار وفيما كانت طاقة استيعاب المسرح تناهز ال 7 آلاف كرسي فقد حضر الى هذه السهرة 850 شخص وتكبد المهرجان خسائر لا تحصى ولا تعد في هذه السهرة وفي غيرها.

وعن شعار الدورة (ارادة الحياة) وهو الشعار المعتمد لهذه السنة قال : لقد كانت أحداث يوم 26 جوان بسوسة كافية لأختار شعارا كهذا ولأدافع من موقعي كأكاديمي وموسيقي ومدير مهرجان عريق كمهرجان صفاقس عن تونس اليوم وعن رغبة الاغلبية من التونسيين في الحياة والصمود ازاء هذا التيار الذي يحاول تشويه الصورة التي لطالما رسمناها بأصابع فنية , اليوم الارهاب على عتبات بيوتنا وعلينا أن نكافح ونصمد ونتشبث بالحياة وبالفعل الثقافي وعلينا أيضا أن نكون واعين بدقة هذه المرحلة .

ودعا لسعد الزواري المشككين من الاعلاميين الذين واكبوا الندوة الصحفية الخاصة بالمهرجان الى انتظار نهاية البرمجة ليحكموا على النتيجة وأن يكونوا واقعيين مرة أخرى في الحكم على النتيجة استنادا لكل الظروف العامة التي نعيشها في تونس

Screen Shot 2015-07-08 at 3.08.58 PM

من جهة أخرى حققت سهرة الافتتاح التي قدمها أمس الثنائي زياد غرسة ودرصاف الحمداني نجاها ملحوظا على مستوى القيمة الفنية للسهرة وعلى مستوى الحضور الجماهيري أيضا والذي ناهز ال 4000 شخص كانوا متفاعلين مع النغم التونسي الأصيل حسب ما أفادت به مصادر من المهرجان


What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%