in ,

نقابة وحدات التدّخل تقدّم جملة من المطالب مقابل مشاركتها في مكافحة الإرهاب


قدّمت نقابة موظفي الإدارة العامة لوحدات التدخل إن قرارت المجلس الأعلى للأمن جملة من المطالب من أجل مشاركتها في مكافحة الإرهاب:

وذكرت النقابة في بلاغ صدر يوم الأربعاء 1 جويلية 2015، بلاغا حدّدت فيه هذه المطالب وهي:

رفع الأجر الشهري لأعوان الأمن إلى ضعفه ووضع منظومة للتصدي لجريمة الرشوة والفساد وتقييم جودة أداء المؤسسة الأمنية

التمييز الإيجابي النسبي للأعوان العاملين على الميدان.

بعث إدارة عامة لحماية المنشآت الوطنية، الدبلوماسية والسياحية والشخصيات العامة والرسمية وتسخير كل الإمكانيات المادية والبشرية لإنجاحها، وضبط إطار تشريعي لأعمالها.

إعادة تركيز إدارة الأمن الجامعي صلب المؤسسات الجامعية.

تشكيل فرق صدّ عملياتية مشتركة في الجهات الداخلية تخضع لمراحل تكوين سريعة ومكثفة على عين المكان من قبل مدربي إدارتي القوات الخاصة ومجابهة الإرهاب.

دعم اختصاص حفظ الأمن والنظام شرطة وحرس من خلال تحفيز الأفراد المنتمين له بمنح الإختصاص ووضع إمكانيات التدخل من سيارات وأسلحة نصف آلية وبرنامج تكوين استثنائي يتماشى وتحديات المرحلة المقبلة.

الرفع في المستوى التعليمي للانتدابات وتغيير تصنيف التأجير والتثمين المادي للشهائد العلمية.

إرساء منظومة تكوين متنقلة بالتنسيق مع الجهات المختصة في ذلك.

للإشارة فان النقابة عبّرت عن إمتعاضها من القرارات الذي أفرزها المجلس الأعلى للأمن في إجتماعه الذي عقد يوم الأحد في قصر قرطاج تحت إشراف رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي.


What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%