in ,

صحيفة ‘نيويورك تايمز’ تواصل كشف خبايا التحقيقات في قضايا فساد الفيفا


 تواصل صحيفة ‘نيويورك تايمز’ كشف خبايا التحقيقات في قضايا الفساد بالاتحاد الدولي لكرة القدم.
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين أن الفرنسي جيروم فالك، المساعد الأول لرئيس الاتحاد جوزيف بلاتر والأمين العام للاتحاد قام يتحويل 10 ملايين دولار أمريكي لحسابات مصرفية يملكها نائب رئيس ‘الفيفا’ السابق الموقوف جاك وارنر. ويتهم وارنر بكونه حصل على هذا المبلغ مقابل مساعدة جنوب أفريقيا على احتضان مونديال 2010.
ذكرت صحيفة ‘نيويورك تايمز’ الأمريكية المطلعة بأن أمين عام الاتحاد الدولي لكرة القدم الفرنسي جيروم فالك، الذي يعتبر المساعد الأول لجوزيف بلاتر رئيس ‘الفيفا’، قام بتحويل 10 ملايين دولار أمريكي لحسابات يملكها نائب رئيس ‘الفيفا’ السابق الترينيدادي الموقوف جاك وارنر.
وبحسب الصحيفة، التي نقلت الخبر عن عدة مسؤولين أمريكيين، فإن الحوالة التي تعود إلى العام 2008 صدرت من حساب مصرفي يملكه الاتحاد الدولي، وستكون ‘عنصرا محوريا في قضية الفساد التي تضرب المنظمة الدولية’ ومسؤوليها.
وأضافت أن قضية الحوالة كانت أساسية في الاعتقالات والاتهامات لمسؤولي وشركاء ‘الفيفا’ التي شنها القضاء الأمريكي الأسبوع الماضي قبل يومين من مؤتمر الاتحاد الدولي للعبة الأكثر شعبية.
وأقر الاتحاد الدولي لكرة القدم ‘فيفا’ بتحويل 10 ملايين دولار إلى الترينيدادي المطارد بتهم فساد جاك وارنر لكنه نفى تورط أمينه العام الفرنسي جيروم فالك.
وجاء في بيان للفيفا اليوم الثلاثاء ‘أن فالك أو أي عضو إداري رفيع المستوى في فيفا لم يكن متورطا في المباشرة، الإقرار وتنفيذ’ حوالة لوارنر الذي كان آنذاك رئيسا لاتحاد كونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي)، من قبل جنوب أفريقيا.


Comments

اترك رد

Loading…

0

Comments

comments

What do you think?

0 points
Upvote Downvote