in ,

بالصور والشرح : فاكهة شيريمويا علاج ساحر للسرطان انشر لعل الله يشفي بها مرضانا


لها عدة اسماء وهى فاكهه غوانابانا او ثمره شجره غرافيولا ..وتسمى باسم القشطه فى مصر ..وفى عمان تسمى المستعفل ولها اسماء الشيريمويا ولها اسم السرسبة… ما زالت الدراسات والبحوث العلمية حول ثمرة القشطة
، المعروفة علمياً باسم Sour Sop، في تفاعل مستمر. ولعلّ آخر البحوث، التي انطلقت منذ عام 1970، كانت ما توصّل إليه علماء في أميركا اللاتينية حول مدى قدرة القشطة على علاج 12 نوعاً خبيثاً من السرطان، مثل المبايض والقولون والثدي والبروستاتا والرئة والكبد والرحم والغدد الليمفاوية والبنكرياس.

هذا، وتمكن علماء من جامعة أوماها مؤخراً من التوصل إلى نتائج قد تكون مفيدة مستقبلاً لإنتاج بدائل لعلاج السرطان، حيث ذكروا أن مستخلصات القشطة قد تمكنت من تقليل نمو أوارم البنكرياس (الذي يعد أخطر أنواع السرطانات) التي تقاوم العلاج الكيماوي التقليدي للسرطان.

هذه الإنجازات تؤكد كل الاعتقادات بين الأمس واليوم التي كانت وما زالت تُنسب لهذه الفاكهة الفريدة من نوعها. بدايةً، تعود أصول هذه الثمرة إلى منطقة جبال الأنديز في أميركا الجنوبية بالبيرو والإكوادور، واستُخدم أحد أنواعها، وهو الجرافيولا، على مدى قرون طبياً ليس فقط لعلاج السرطان، وإنما أيضاً لعلاج الربو والكبد والقلب والتهاب المفاصل.

مع مطلع الألفية الثانية، تضاعف الاهتمام بالقشطة، وأظهرت الدراسات المعملية قدرة هذه الثمرة على أن تكون أقوى، بعشرة أضعاف، من قدرة عقار الأدريامايسين الكيميائي في قتل خلايا القولون السرطانية، بل أكثر من ذلك، قدرتها في علاج السرطان دون التأثير على الخلايا الأخرى السليمة كما تفعل العقاقير الكيميائية


Comments

اترك رد

Loading…

0

Comments

comments

What do you think?

0 points
Upvote Downvote