in ,

تونس : آليات ترويجية جديدة لجذب السياح بعد هجوم باردو


قال عبد اللطيف حمام، المدير العام للديوان الوطني للسياحة، انه تم الجوء إلى آليات ترويجية جديدة لجذب السياح عقب الهجوم الدموي الذي شهده متحف باردو الوطني بالعاصمة تونس قبل شهرين، والذي أودى بحياة 21 شخصا، غالبيتهم من السياح.

وعلى هامش حفل استقبال نظمه الديوان لوفد بلجيكي يضم عددا من اللإعلاميين وممثلي وكالات الأسفار، صرح”حمام” : “بعد صدمة 18 مارس (هجوم باردو) انطلق الديوان بدعم من وزارة السياحة والصناعات التقليدية في القيام بعديد التحركات في مختلف الاتجاهات، منها تحركات من مسؤولين تونسيين على مختلف الأصعدة للتواصل مع زملائهم والإعلاميين في مختلف الوجهات السياحية لطمأنة الشركاء والحرفاء”.

وأضاف مبينا جهود تونس في التعافي من تأثير هجوم باردو على الحركة السياحية: “حتى تكون الرسالة قوية، ركزنا أكثر على استدعاء مسؤولين عن وكالات الأسفار وإعلاميين ومثقفين بمعدل 3 أو 4 وفود في الاسبوع؛ لنبين لهم أن تونس مثلها مثل باقي البلدان، وأن مسالة الارهاب لا تهمها لوحدها”.

ومضى قائلا: “نحن الآن نتبع تمشي من خلاله نكون حذرين وندعم السلامة في النزل والمطارات والطرقات حتى نحسس السائح عند قدومه لتونس أنه آمن”.

المدير العام للديوان الوطني للسياحة اعتبر أن هذه الجهود بدأت تجني ثمارها، لافتا إلى وجود بدايات طيبة في الموسم السياحي خاصة من الأسواق الإنجليزية والفرنسية والألمانية.

وقال: “هناك تفاؤل كبير لمستقبل السياحة في تونس“.

ووفقا لإحصاءات وزارة السياحة التونسية، بلغ عدد السياح الوافدين للبلاد 1.428 مليون سائح خلال أول أربعة شهور من العام الحالي 2015، مقابل 1.719 مليون سائح خلال نفس الفترة من العام الماضي، بنسبة تراجع 16.9%.

الأناضول


Comments

اترك رد

Loading…

0

Comments

comments

What do you think?

0 points
Upvote Downvote