in ,

كان2015 : هل هي النسخة الأسوء في تاريخ كأس إفريقيا ؟


إنتهت كأس إفريقيا في نسختها الثلاثين بتتويج المنتخب الغاني الإيفواري بلقبه الثاني .

نعود بالزمن إلى يوم 17 جانفي ، أولى أيام كان2015 و الذي كان باهتا تماما كحفل إفتتاحه  و مبارته الإفتتاحية التي إنتهت بنتيجة التعادل بهدف بين غينيا الإستوائية و الكونغو ؛ ثم توالت مباريات دور المجموعات و لم ترقَ معظم المباريات إلى المستوى الفني الأدنى لمسابقة قارية ، هذا قد نفسّره بالوضعية اللاإنسانية التي عاشتها عدة وفود من بينها وفد منتخبنا التونسي الذي لم يجد خلال إقامته مدينة “إيبيبيين” أبسط الضروريات من ماء و كهرباء ، نتيجة التعادل (1/1) طغت كجثيرا على مباريات الدور الأول الذي إنتهى بمهزلة قانونية  و هي إقصاء المنتخب المالي عن طريق القرعة بعد تعادله في ترتيب المجموعات مع المنتخب الغيني .

ما يمكن أن نسميه منعرجا  لكان2015 هي مباراة ربع النهائي بين تونس و غينيا الإستوائية و التي بدأت قبل موعدها بعق قرار “الكاف” تغيير ملعب المباراة إلى ملعب “باتا” في مجاملة أولى مفضوحة للبلد المنظم ، المجاملة إستمرت داخل الميدان و هنا الحديث عن المظلمة التحكيمية التي تعرض لها المنتخب الوطني التونسي و التي أصبحت حديث الصحف العالمية و جعلت من إفريقيا و كأسها محل سخرية لباقي القارات . فضائح كان2015 تستمر برعاية غينيا الإستوائية في مباراة نصف النهائي مع غانا و التي توقفت لحوالي 30 دقيقة بعد إجتياح الجماهير الغينية الغاضة أرض الملعب علاوة على تعنيفها للضيوف الغانيين و إصابة 64 منهم بجروح متفاوتة .

مستوى فني هزيل ، تحكيم مريض ، فساد إداري و تنظيمي فادح ؛ فهل يمكن إعتبار كان2015 الأسوء في تاريخ القارة السمراء ؟ .


What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%