in ,

تونس : اتفاقية تبادل خبرات بين وزارة التعليم و وزارة السياحة


تولّى وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكنولوجيا المعلومات والاتصال توفيق الجلاصي ووزيرة السياحة أمال كربول يوم الاثنين 02 فيفري 2015، إمضاء اتفاقية إطارية تهدف إلى تبادل الخبرات بين الوزارتين والنهوض بالسياحة الطالبية.

وتنصّ هذه الاتفاقية على تنظيم دورات تدريبية وحلقات تكوين للأعوان المباشرين بالمطاعم الجامعية الراجعة بالنظر لدواوين الخدمات الجامعية في ميداني الطبخ واللغات.

وتنصّ الاتفاقية على تشجيع السياحة الطالبية من خلال تمكين الطلبة من أسعار تفاضلية عند القيام برحلات ترفيهية أو تثقيفية أو عند الإقامة بالنزل وتشريكهم في المهرجانات والتظاهرات التي تنظمها الهياكل الراجعة بالنظر لوزارة السياحة وفي الملتقيات المتعلقة بترويج المنتوجات التونسية بالخارج فضلا عن تمكين المتفوقين منهم من رحلات سياحية للخارج.

وأكّد توفيق الجلاصي أن هذه الاتفاقية تأتي ضمن سلسلة من الاتفاقيات المماثلة التي تم إمضائها مؤخرا مع كل من وزارات الثقافة والتربية والشؤون الدينية وتندرج كلّها في إطار إعلان وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكنولوجيا المعلومات والاتصال عن السنة الجامعية 2014-2015 “سنة الخدمات الجامعية”.

وأشار وزير التعليم العالي إلى أن هذه الاتفاقيات ستساهم بشكل كبير في تأطير الطالب والإحاطة به من خلال تكثيف الأنشطة الترفيهية والتثقيفية والرياضية الموجهة له بما يساعد على تشكيل شخصيته ويضمن تفاعله الايجابي مع محيطه.

وأعرب الجلاصي من جهة أخرى، عن أمله في مواصلة البرامج وتفعيل الاتفاقيات التي تم إبرامها مع مختلف المؤسسات والهياكل الحكومية وغير الحكومية وحتى الأجنبية نظرا لأهمية أهدافها الرامية إلى ضمان تكوين أفضل للطلبة وتثمين أحسن للبحوث ولنتائجها لدى الفاعلين في المحيطين الاجتماعي والاقتصادي.

من جانبها، أشادت أمال كربول بالمستوى المتميز للتعاون بين مختلف الوزارات مشيرة إلى أن حكومة السيد مهدي جمعة عملت على كسر الحواجز الإدارية الروتينية التي كثيرا ما مثلت حجر عثرة أمام كثير من برامج التعاون والشراكة المهمة بين مختلف المؤسسات العمومية والخاصة سواء فيما بينها أو في تعاملها مع الهياكل والمنظمات الأجنبية.


Comments

اترك رد

Loading…

0

Comments

comments

What do you think?

0 points
Upvote Downvote