in ,

واشنطن بوست”: زوجة البغدادي استخدمت هوية مزورة في لبنان لتمويل “الميليشيات الإسلامية”


قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية إن الزوجة السابقة لأبي بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، استخدمت هويتها المزورة في لبنان لتهريب الأموال إلى الميليشات الإسلامية المسلحة في سوريا.
وأضافت الصحيفة، في عددها الصادر السبت 31 جانفي، أن سجى الدليمي، وهو الاسم الأصلي للزوجة السابقة للبغدادي الذي يعد أكثر رجل مطلوب في العالم، استخدمت لبنان لشهور عدة كقاعدة لتهريب الأموال سرا إلى الميليشيات الإسلامية المسلحة في سوريا، مستخدمة في ذلك وثائق مزورة لمواطنة سورية تحمل اسم ملك عبد الله، بحسب مسؤولين.
واحتجز الجيش اللبناني، سجى الدليمي، التي تزوجت منذ 6 سنوات ولمدة قصيرة للرجل الأكثر شهرة في العالم والقائد لتنظيم “داعش”، في نوفمبر الماضي، بصحبة ابنتها والتي يعتقد أنها ابنتها من البغدادي.
ووفقا لمسؤولين عسكريين، فإن سجى الدليمي تزوجت نحو ثلاث مرات وعاشت في دول عدة في المنطقة، واصفين إياها بأنها قوية الإرادة ومستقلة.
ووصف المسؤولون العسكريون اللبنانيون الدليمي، وهي سافرة، بأنها امرأة جميلة، وأنها كانت تتمتع بروح عالية خلال التحقيق معها.
وكشفت التحقيقات أيضا عن الطرق الخفية التي يتم من خلالها تقديم تمويل للتنظيم في الشرق الأوسط، كما كشفت أيضا كيف أن عائلات المنتمين للميليشيات العراقية والسورية تستقر في لبنان وتتخفى في معسكرات اللاجئين أو القرى المسيحية.
ويقول مسؤولون عسكريون إن الدليمي أرسلت مئات الآلاف من الدولارات العام الماضي إلى الميليشيات السنية المقاتلة على الحدود اللبنانية السورية.
وأضافوا أنه كان من السهل على الدليمي، وهي في الثلاثينات من عمرها، الدخول إلى مخيمات اللاجئين السوريين في مدينة عرسال الجبلية شمال لبنان، ويقول مسؤولون لبنانيون إن والد سجى الذي يدعى حميد الدليمي، هو من دفعها لقبول الزواج بالبغدادي .
وأشار مسؤولون ومحللون وتقارير إخبارية لبنانية، إلى أن الدليمي كانت متزوجة من رجل عراقي آخر قبل البغدادي، ولها منه ولدان، أما ابنتها البالغة من العمر 5 أعوام فهي ابنة البغدادي .
وأشار المسؤولون اللبنانيون إلى أن عددا من أعضاء عائلة الدليمي شاركوا في أنشطة مسلحة في العراق وسوريا، من ضمنهم والدها حميد الذي أعطى البيعة لتنظيم “داعش”، ولقي مصرعه وهو يقاتل قرب حمص .
ووفقا لمسؤولين لبنانيين، نقلت الصحيفة تصريحاتهم، تلقت الدليمي ما لا يقل عن 200 ألف دولار عن طريق وكالات تحويل برقي ومؤسسات خيرية، ثم وزعت الأموال على المسلحين، واكتشفت الاستخبارات اللبنانية نشاط الدليمي من خلال إشارة جاءتها من وكالة استخبارات غربية، بحسب المسؤولين الأمنيين .
ونقلت الصحيفة عن مسؤول أمني بارز قوله إنه أجريت فحوص الحمض النووي على الدليمي والطفلة التي كانت معها ومقارنتها مع عينة الحمض النووي الخاصة بالبغدادي بمساعدة وكالة أميركية لم يحددها .


What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%