in

المسرحي القدير رضا دريرة في ذمة الله


فقدت الساحة الفنية التونسية الاربعاء 28 جانفي 2015 المسرحي القدير والأستاذ الجامعي في المعهد العالي للفن المسرحي بتونس و الانسان الشهم رضا دريرة اثر سكتة قلبية مفاجئة وسيتم تشييع جثمانه يوم الخميس 29 جانفي 2015 بمدينة سوسة.

درس  رضا دريرة  بالمعهد العالي للفن المسرحي بتونس واخرج عددا من الاعمال المسرحية المتألقة  منها “من كل مشموم نوارة” و”الجثة المطوقة” و”بروفه” و”زمان” و”عشاق الشمس” و “لعرب رحلت” و “وناس القلوب” وكان من مؤسسي نقابة مهن الفنون الدرامية التي تولى رئاستها في بداية تأسيسها في أواخر سنوات 2000 كما كانت له تجارب مع مسرح الهواة والمسرح الوطني التونسي والمسرح الحي بسوسة.

كان الأستاذ رضا دريرة من أهم رجالات المسرح في تونس وكان يتنفس حباً للمسرح والفن واشتهر بجرأته وبرؤاه الفنية العميقة …لقد خسر المسرح التونسي اليوم أحد أهم أركانه وسوف تبقى بصمات الأستاذ رضا دريرة خالدة للأجيال القادمة. رحمك الله يا سي رضا.


What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%