in ,

قطر2015 : كرة اليد التونسية و “عقدة 2005”


لا يختلف إثنان أن ما يُعرَف بإنجاز 2005 ( بلوغ المنتخب الوطني التونسي نصف نهائي مونديال كرة اليد) لا يخلو من بصمة المدرب “حسن سعد أفنديتش” ؛ كما لا يختلف إثنان أن هذا الإنجاز مرّت عليه عشرة سنوات بالتمام و الكمال . منطقيا إعادة نفس الإنجاز بنفس الفلسفة ، و نفس اللاعبين و نفس المدرب مستحيل ، وهو ما حاولنا ( و هنا لا أتملّص من مسؤوليتي المتواضعة كإعلامي ) إنجازه في مونديال قطر2015 ، قبل أن نصطدم بالواقع القاسي الذي كشف لنا مستوانا الحقيقي أمام منتخبات ربما لم يكن لبعضها تقاليد في كرة اليد سنة 2005 و لكن هذه المنتخبات ( مقدونيا على سبيل المثال ) عملت طوال السنوات العشر الأخيرة على تكوين جيل من اللاعبين القادرين على حمل و تشريف رايتهم الوطنية في المحافل الدولية .

كرة اليد التونسية تعاني ببساطة من “عُقدة 2005” ؛ نفعل المستحيل لإعادة هذا الإنجاز لا غير ، نعيّن نفس المدرب و إن كان يعاني من البطالة المادية و “التكتيكية” منذ أشهر . نعيد إلى الواجهة لاعبين قرروا وضع حدّ لمسيرتهم مع المنتخب منذ سنوات لقناعة فيهم بأنهم لا يملكون إضافة ملموسة إلى المجموعة . و في حال كان سبب دعوتهم “عامل الخبرة” فالسؤال المطروح هنا : أين خبرة قدماء المنتخب في مباراة إسبانيا اليوم و في غيرها من المباريات ؟

أخيرا و ما نريد أن نختم به هو شكر أفنديتش على إنجاز 2005 و على “مجهوداته الجبّارة” في مونديال قطر2015 ليفسح المجال لغيره من أجل بناء فريق شاب يحقق إنجازا يفوق مونديال 2005 بعد سنتين من الآن في مونديال فرنسا 2017 .


What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%