in ,

حركة النهضة تنتقد اعلان حكومة “لا لون ولا رائحة لها” وتلوح بالانضمام الى المعارضة


افاد القيادي في حركة النهضة محمد بن سالم أنّ مجلس شورى الحركة سينظر غدا الاحد في إمكانية تزكية الحركة لحكومة الحبيب الصيد الذي اعلن عنها أمس من عدمها، كرد من النهضة على عدم تشريكها في الحكومة خلافا للمشاورات والتوقعات.

وأضاف بن سالم في تصريح لحقائق اون لاين اليوم السبت 24 جانفي 2015 أنّ الحركة كانت تدفع خلال مفاوضات الحكومة الجديدة لتشريك جميع الحساسيات الحزبية وتكوين ائتلاف توافقي في إطار حكومة وحدة وطنية، غير أنّ ما راع الحركة هو استبعادها وإعلان حكومة لا لون ولا رائحة لها، حسب تعبيره.

وبخصوص قرار حركة النهضة الذي سيحسم غدا اما بمنح الثقة لحكومة الحبيب الصيد او لا, اوضح محمد بن سالم ان قواعد اللعبة الديمقراطية تقتضي التموقع إما في صف الحكومة أو في المعارضة وبما أنّ النهضة مستبعدة من تشكيلة الحكومة وغير ممثلة فيها، فمن البديهي أن تكون ضمن المعارضة، مرجحا إمكانية عدم تصويت وتزكية نواب الحركة البالغ عددهم 69 نائبا على الحكومة الجديدة يوم عرضها على مجلس نواب الشعب لنيل الثقة.

وللاشارة, فانه على حكومة الحبيب الصيد من اجل مباشرة مهامها, نيل ثقة مجلس نواب الشعب بالأغلبية المطلقة لأعضائه، غير ان اقصاء حركة النهضة وانسحاب حزب افاق تونس وعدم مشاركة الجبهة الشعبية يضع الصيد امام معادلة صعبة قد لا تمنحه بذلك الثقة الكافية لتسلم مهامه على راس حكومته الجديدة, وذلك بعد توزيع اعتبر غير عادل للحقائب الوزارية التي اشتملت على ثلاثة أحزاب فقط ممثلة في مجلس النواب هي نداء تونس والاتحاد الوطني الحر والجبهة الوطنية للإنقاذ، والمقدر عدد نوابهم مجتمعين بقرابة 103 نواب  من جملة 217.


What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%