in ,

علي العريّض شاهد ام متهم في قضية هروب أبو عياض؟؟


مثل أمس “علي لعريض” الأمين العام لحركة النهضة ورئيس الحكومة السابق أمام قاضي التحقيق بالمكتب 21 بالمحكمة الابتدائية بتونس، و ذلك للاستماع اليه في ظروف و ملابسات تهريب زعيم أنصار الشريعة الإرهابي “أبو عياض” من جامع الفتح عندما كان يشغل منصب و زير الداخلية في عهد حكم الترويكا سنة 2012.
وقد اكد المحامي عبد الستار المسعودي في تصريحلصحيفة المغرب اليوم أنه تمّ الاستماع الى العريض بعد أن استمع قاضي التحقيق في وقت سابق للمدير العام للأمن العمومي الأسبق توفيق الديماسي لكن السؤال المطروح، هل تمّ الاستماع الى العريض كشاهد أو كمتهم من منطلق أنه في حال تمّ توجيه الاتهام له فان العريض و باعتباره نائبا في مجلس الشعب سيحتمي بالحصانة؟؟
ويرجّح عدد من المحامين ان يكون العريض قد مثل امام القضاء كمتهم في القضية وانه في حال توجيه الاتهام سيتم رفع الحصانة للاستماع اليه.
و تجدر الإشارة الى أن الديماسي كان قد أكّد لدى استماعه من قبل قاضي التحقيق أنه تلقى أوامر من وزير الداخلية الأسبق علي لعريض لتهريب أبو عياض من جامع الفتح .
وللتذكير فأن علي العريض قد صرّح في مناسبات عدة بأن قرار عدم القاء القبض على “أبو عياض” لم يكن فرديا و أنه عندما كان على رأس الداخلية أعطى تعليمات بالقاء القبض عليه، غير أن القيادات الأمنية في تلك الفترة قدّرت أنه من الأفضل عدم اقتحام الجامع وذلك لدواع أمنية.


What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%