in ,

الاعلامي زهير الجيس في كلمة الى السّبسي: “وقتاش باش نتعدّوا من اللّغة الخشبية وزرارق في العينين وحربوشة نسكّتوا بيخا العباد”



اختار الاعلامي باذاعة جوهرة اف ام خلال تقديمه برنامج بوليتيكا في حلقة خاصة اليوم الاربعاء 14 جانفي 2015 طريقة خاصة للتعبير عما حدث في قصر قرطاج من احتجاج عائلات شهداء الثورة وجرحاها على تكريم رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي لعدد من عائلات شهداء بعض الامنيين وكل من شكري بلعيد ومحمد البراهمي ولطفي نقض والشرعبي, والذي دفع السبسي الى قطع الاحتفال ومغادرة القاعة.
عديد الاسئلة طرحها الزميل زهير الجيس وكان ابرزها “باي شكل واي مضمون نحتفل بالثورة في وقت لم تكتمل في بعد القائمة النهائية لشهداء الثورة وجرحاها, في وقت لم تكشف فيه بعد حقيقة القناصة والمسؤولين عن قتل المتظاهرين خلال الثورة؟”.
واضاف الاعلامي زهير الجيس اننا لليوم وبعد مرور اربع سنوات على الثورة لازلنا نعيش الفساد والمحسوبية والتهريب والخروج عن القانون وانتشار ظاهرة الفقر والتهميش للطبقات الضعيفة التي تفتقر لابسط حقوق الانسان.. متسائلا “هل سيصبح التونسي مواطنا حقيقيا كامل الحقوق يتمتع بكرامته وليس مجرد رقم في دفتر من دفاتر الدولة؟”.
الزميل زهير الجيس اكد ان ما حصل اليوم في قصر قرطاج من تهميش لعائلات شهداء الثورة وجرحاها لم يكن في مستوى انتظار تضحيات ابنائهم معاتبا رئيس الجمهورية على عدم الانصات لهم ولمطالبهم المشروعة بعد اربعة اعوام من المعاناة, قائلا “عذرا رئيس الجمهورية ما هكذا تكرّم الثورة وعائلات شهداء الثورة وجرحاها, كيف نحتفل بالثورة وهنالك شباب يحاكمون لليوم بتهمة حرق مراكز امن خلال الثورة, وقتاش باش نتعدوا من اللغة الخشبية وزرارق في العينين وحربوشة نسكتوا بيها العباد, طريقة الاحتفال الي ريتها اليوم ذكرتني بالعاهد البائد”, وفق تعبيره.

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%