,

Diam’s: الإسلام ليس إرهابا ومهاجمة “شارلي إيبدو” صدمتني


خرجت ديامس، مغنية الراب السابقة، عن صمتها الذي دام لأكثر من ست سنوات، منذ اعتناقها الإسلام، وتحدث عن الأحداث التراجيديّة التي عرفتها العاصمة الفرنسية باريس، خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وأكدت المغنية الفرنسية المعتزلة ،عبر حائطها على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” أنها مصدومة للغاية ولم تستوعب لحد الآن ما وقع منذ مهاجمة مقر “شارلي إيبدُو” إلى مقتل المطلوبين للعدالة بناء على هذا الفعل.

وكتبت Diam’s: “منذ ما يزيد عن الـ48 ساعة وأنا جالسة أمام شاشة التلفاز أتابعة الأخبار”، وتضيف الفنانة المعتزلة ذات الـ34 ربيعا: “صُدمت من موجة العنف التي اجتاحت فرنسا.. وباعتباري فرنسية مسلمة فقد طالني حزن شديد بفعل ما تمّ”.

وانبرت ديامس للدفاع عن الإسلام عندما أوردت: “الإسلام دين للسلام وليس دينا للإرهاب والقتل.. وقد شعرت بالإهانة لأن كل هذه الأفعال الهمجية الترتكب باسم الإسلام، ليس في فرنسا لوحدها وإنما بالعالم”.. كما وصفت الفنانة المعتزلة مهاجمي “شارلي إيبدو” بـ “المجانين الذين يقومون بإزهاق أرواح أبرياء وإراقة المزيد من الدماء”.

المغنية التي أحدث خبر اعتناقها الإسلام ضجة واسعة بفرنسا وغيرها شددت، ضمن ذات خرجتها الفايسبوكيّة النادرة، على أن “الإسلام لا يدعو إلى الإنتقام ولا للقتل، لكنه ينادي بإشاعة الخير بين الناس وإبراز مكارم الأخلاق”، مستهجنة سلوكات من يعتقدون غير ذلك ومجاهرة بأن هذه الفئة “تعتقد النقيض بفعل الجهل أو العنصرية أو الإحساس بالإقصاء”.

رسالة ديامس ختمتها : “هناك من يريد أن يوصل فرنسا إلى أوضاع كارثية، وعلينا ألاّ ننساق وراء هذه ألعاب الشيطنة والكراهيّة”.. “.


اترك رد