in , ,

أكثر من 15 مليون دينار تم اقتطاعها من رواتب الأجراء والموظفين إلى حدّ الآن


تمكنت مصالح وزارة المالية من تعبئة 187 مليون دينار بعنوان المساهمة الظرفية في ميزانية الدولة التي اقرها قانون المالية التكميلي لسنة 2014 أي ما يمثل نسبة 55 بالمائة من القيمة المستهدفة والمقدرة ب335 م د حسب معطيات تحصلت عليها وات من وزارة الاقتصاد والمالية.
وتوقعت الوزارة بلوغ الأهداف المرسومة بعد استكمال استخلاص مداخيل المساهمة للقسط الثالث والخصم من المورد خلال شهري جانفي وفيفري 2015 خاصة في ما يتعلق بالشركات البترولية.
ويخضع لهذه المساهمة الأشخاص المعنويون الخاضعون للضريبة على الشركات والأشخاص الطبيعيون من ذوى الجنسية التونسية.
وتخصم المساهمة الظرفية الاستثنائية وفق ما جاء في أحكام قانون المالية التكميلي للعام الفارط بعنوان المرتبات والأجور والجرايات من طرف المؤجرين مرة واحدة أو على أقساط حسب اختيار المعنى بالأمر.
وبالنسبة إلى الأجراء والموظفين فانه تم الشروع في عملية الاقتطاع بداية من شهر أكتوبر 2014 حيث تم توزيع الاقتطاع بين يوم عمل و6 أيام عمل حسب تنوع الدخل السنوي الصافي بين 12 وأكثر من 40 ألف دينار.

وقد بلغت قيمة مساهمة الأجراء 15.4 م د منها 8 م د للقطاع العام و4. 7 م د للقطاع الخاص وذلك من جملة مبالغ منتظر بقيمة 58 م د، وبلغت مساهمة الأشخاص المعنويين 2. 90 م د من بين مبلغ منتظر تحصيله في حدود 165 م د إلى جانب تحصيل 24 م د بعنوان مساهمة الأشخاص الطبيعيين من جملة مردود منتظر بقيمة 2. 37 م د فيما بلغت مساهمة شركات البترول 4. 57 م د من مردود مزمع بلوغه بقيمة 73 م د


What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%