in

الجبهة الشعبية تطالب بتعيين وزير داخلية مستقل للكشف عن حقيقة الاغتيالات السياسية


جدد المشاركون في الوقفة الاحتجاجية الدورية عدد 100 “شكون قتل البراهمي، شكون قتل بلعيد” بالعاصمة اليوم حرصهم على أن تتعهد الحكومة القادمة بالكشف عن قتلة الشهيدين.
ودعا القيادي في الجبهة الشعبية محمد جمور الحكومة الجديدة إلى تعيين وزير مستقل تهمه مسألة كشف حقيقة الاغتيالات السياسية، نافيا أن يكون للجبهة تحفظا على شخص الصيد مضيفا أنه شخص مخضرم وكان على النداء أن يعين شخصية جديدة.

كما أكد محمد جمور أنه لم تقع دعوة الجبهة للمشاركة في المشاورات الجارية حول برنامج الحكومة وتركيبتها.

من جهة اخرى طالب زياد الأخضر قائد السبسي بالالتزام بوعوده الانتخابية وترجمتها الى قرارات واضحة وأكد الأخضر، في تصريح ادلى به يوم الأربعاء ل /وات/، خلال الوقفة الاحتجاجية الدورية للجبهة الشعبية، أمام وزارة الداخلية بالعاصمة، للمطالبة بكشف حقيقة اغتيال الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، أن التغييرات التي وعد بتنفيذها قائد السبسي “لازمة وضرورية” لتسهيل عملية الكشف عن حقيقة مقتل الشهيدين والخروج من دائرة التعتيم وإخفاء الوثائق التي ميزت فترة حكم الترويكا والى غاية الحكومة الحالية، وفق تعبيره…


What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%