in ,

عندما تموت مواطنة تونسية في كوخها من الجوع و البرد !


ثلاثة ايام بلياليها لامراة توفيت في منطقة معزولة تسمى القوسات تابعة لعمادة عبد العظيم معتمدية فريانة بفعل العوامل المناخية القاسية من جراء تراكم الثلوج وصعوبة الوصول الى هذا المنزل ولم تجد هذه العائلة طريقة لدفن المرحومة تفاحة خضرواي في السبعينات من عمرها ماتت من شدة البرد والجوع وشاءت الاقدار ان تتوفى في هذا البرد القارس ولم تتمكن سيارتي الحماية المدنية والتجهيز للوصول اليها وتجندت بلدية فريانة بارسال تراكس ومجموعة من عملة الحضائر قاموا بازالة الثلوج المتراكمة وحفر قبر بواسطة التراكس ومواراتها الثرى

مع الاشارة ان المرحومة وقع غسلها بماء الثلج بعد اذابته وقلع باب المنزل ووضعه في شكل ميسان لنقلها
يذكر انه لا يوجد بئر وتتشارك مجموعات من الاهالي لشراء صهريح للشراب مع العلم ان ابنها الاكبر ترجل مسافة ما يقارب 20 كلم للاعلام عن الحادث .


Comments

اترك رد

Loading…

Comments

comments

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%