, ,

رابطة الناخبات التونسيات تصدر بيانا بمناسبة الذكرى 66 للإعلان العالمي لحقوق الانسان


بمناسبة الذكرى 66 للإعلان العالمي لحقوق الانسان اصدرت رابطة الناخبات التونسيات بيانا :

 نحيي اليوم الذكرى 66  للإعلان العالمي لحقوق الانسان، هذا الاعلان الذّي كان تتويجا لمسيرة نضالات خاضتها الفئات المضطهدة و القوى التقدمية من أجل تأسيس لعالم افضل تميّزه القيم الانسانية القائمة على العدل و المساواة التامة و تترسخ فيه الحريات العامة و الفردية و تضمن فيه الحقوق الاقتصادية و الاجتماعية .

تتزامن هذه المناسبة مع الذكرى 79 لرحيل المصلح و الزيتوني و المحامي التونسي ” الطاهر الحداد” الذّي اشتهر بقراءته النيّرة للشريعة الاسلامية و تكريسها للقيم الانسانية بمنع تعدد الزوجات في كتابه ” امرأتنا في الشريعة و المجتمع ” و الذّي بنيت على أساسه مجلة الاحول الشخصية التّي نصت أساسا على ضمان حقوق النساء داخل الأسرة و تكريس مبدأ المساواة بين النساء و الرجال.

 تغتنم جمعية رابطة الناخبات التونسيات هذه المناسبة لتكريم روح الفقيد الذّي ساهم في تحرير المرأة التونسية. هذا التوجه الذّي ما انفكت تعمل عليه جمعيتنا من منطلق المبادئ و القيم التّي تأسست من اجلها  و الرامية إلى مناصرة حقوق الانسان و حقوق النساء بصفة خاصة ، و إستماتتها على ضرورة تواجد النساء  في مواقع القرار و إقرار مبدأ التناصف و التناوب في جميع الهياكل المنتخبة ، رافضة العودة بمكاسب النساء إلى الوراء و التصدّي بالمسّ بمجلة الأحوال الشخصية بل ضرورة مراجعتها نحو الأفضل .

إننا و نحن نحيي هذه الذكرى في ظلّ مناخ سياسي حرج، نعبّر عن تمسكنا بمواصلة النضال من أجل الدفاع عن مشاركة فعّالة للنساء في الشأن العام و الشأن السياسي و العمل على تطويرها.

ففي ظلّ هذا الانتقال الديمقراطي الذّي نعيشه  سنتجندّ لأجل التصدي لكلّ أشكال الاعتداء المادي و المعنوي  على الحريات العامة و الفردية و على جميع الحقوق إيمانا منا بتكريس الحقوق الانسانية الذّي تعدّ حقوق النساء جزء لا يتجزأ منه و ذلك من أجل مجتمع متوازن قائم على المساواة  دون أي تمييز.

بسمة السوداني

رابطة الناخبات التونسيات