, ,

فرنسا ستسلم تونس أموالها المنهوبة حال استكمال الإجراءات


أكد قاضي التنسيق والربط الفرنسي كريستيان فاناتيي المكلف بمتابعة ملف الأموال المهربة إلى فرنسا من طرف الرئيس السابق زين العابدين بن علي وعائلته، أن عملية تعيينه منذ ديسمبر الماضي للتنسيق والربط بين تونس وفرنسا في مايتعلق بملف القضية ساهم في تسريع الإجراءات المتعلقة باستعادة الأموال المهربة من قبل عائلة الرئيس السابق بن علي بفرنسا.
وقال القاضي فاناتيي أنّ اضطلاعه بدور المتحدث بين السلطات القضائية التونسية والفرنسية يسر عملية ضبط وحجز بعض الممتلكات المنقولة والسيارات والأرصدة البنكية بفرنسا، وقد رفض في المقابل الإفصاح عن أرقام بشأن قيمة هذه الممتلكات، مضيفا أن سرية التحقيقات القضائية تفرض عليه واجب التحفظ.
وأفاد السفير الفرنسي بتونس فرنسوا غويات بأنه حالما يتم استكمال كل الإجراءات فإن بلاده ستسلم تونس كامل الأموال المنهوبة التي تم رصدها وتجميدها في فرنسا وفقا للاتفاقيات الدولية المبرمة بين البلدين، كما أوضح أن فرنسا عازمة على مساعدة تونس في استرجاع الممتلكات المنهوبة ومساندتها في مسارها للانتقال الديمقراطي بعد اتخاذها قرار تسمية قاض للتنسيق مع تونس قصد تيسير إجراءات استعادة الاموال المنهوبة.