صباح

,

أول صباح من دون الشحرورة صباح


عند الثالثة من فجر اليوم، رحلت الفنانة الكبيرة صباح وهي نائمة، بعد أيّام قليلة من عيد ميلادها السابع والثمانين.

  و لقد جاء في الصفحة الرسمية للفنانة الراحلة صباح  على فايسبوك حيث كتبت إبنة شقيتها كلودا عقل “”يا أحباب الصبوحة، الصبوحة اليوم راجعة على ضيعتها، على الأرض اللي حبّتها وحبّتها، رحلت على السماء عند الربّ الكبير، عند أهلها وإخوتها الذين اشتاقت لهم كثيراً. صباح الحياة، صباح الفرح، صباح الابتسامة المشرقة، صباح الضحكة المرسومة بأصعب الأوقات، تودعكم وتقول لكم لا تبكوا ولا تزعلوا، هذه وصيتي لكم”. وأضافت كلودا: “قولي لهم يرقصوا دبكة، أريده يوم فرح، وليس يوم حزن، أريدهم فرحين بوجودي وبرحيلي، كما كنت أنا دائماًسبباً لفرحهم. وقالت لي أن أخبركم أنّها تحبكم كثيراً، وضلّوا تذكروها وحبّوها دائماً.

.شاركت في السينما المصرية، ولها عدد كبير من الأفلام التي تعتبر هي إحدى نجماتها، ذلك بالإضافة لعدد كبير من الأغاني.

شاركت في 83 فيلم بين مصري ولبناني، و27 مسرحية لبنانية، ومايزيد عن 3000 أغنية بين مصري ولبناني. وتعتبر ثاني فنانه عربية بعد أم كلثوم في أواخر الستينات تغني على مسرح الأولمبيا في باريس مع فرقة روميو لحود الاستعراضية وذلك في منتصف سبعينيات القرن العشرين، كما وقفت على مسارح عالمية أخرى كأرناغري فينيويورك ودار الأوبرا في سيدني، وقصر الفنون في بلجيكا و قاعة ألبرت هول بلندن، وكذلك على مسارح لاس فيغاس وغيرها.

 

كما شاركت في الكثير من المهرجانات أمثال: بعلبك، جبيل، بيت الدين. ومن المسرحيات التي قدمتها:

  • موسم العز، من أعمال الرحابنة – بعلبك (1960).
  • دواليب الهوا، من أعمال الرحابنة – بعلبك (1965).
  • القلعة، من أعمال الرحابنة – بعلبك.
  • الشلال، من أعمال الرحابنة.
  • ست الكل، من أعمال زوجها الفنان وسيم طبارة (1973)
  • حلوة كثير، من أعمال زوجها الفنان وسيم طبارة (1977).
  • عصفور سطح.
  • فينيقيا، من أعمال روميو لحود.
  • شهر العسل، من أعمال زوجها الفنان وسيم طبارة.
  • ست الكل.
  • الأسطورة 1.
  • كنز الأسطورة، وهي آخر مسرحياتها وكان إلى جانبها بالمسرحية الفنان جوزف عازار وزوجها السابق فادي لبنان والفكاهي كريم أبو شقرا وورد الخال والأمير الصغير.

وكان أخر أعمالها هي أغنية «يانا يانا»، والتي سبق لها تقديمها بالسابق، إلا أنها عادت وقدمتها بتوزيع موسيقي جديد وشاركت معها الغناء رولا سعد.

.لطالما إتسمت صباح بتلك الضحكة   الفاتنة رغم تقدم السنين و حتى عند موتها أوصتنا بالفرح