, ,

الهاشمي الحامدي: سأعرض على السبسي هذا المنصب في صورة فوزي بالرئاسة .. زوجتي ستكون السيّدة الأولى المحجّبة في قرطاج


قال المرشّح للانتخابات الرئاسية الهاشمي الحامدي اليوم الثلاثاء 11 نوفمبر إنه يتوقّع أن يكون أحد المرشّحين الفائزين في الدور الأول والفائز أيضا في الدور الثاني. وأكّد الحامدي أنه لم يكن يتوقّع نتيجة الانتخابات التشريعية، لكنه تعلّم في بريطانيا ان يحترم نتائج الصندوق، موضّحا أنه ليس متلهفا على منصب رئيس الجمهورية وأن قصر قرطاج ليس هدفه الرئيسي، على حد تعبيره.

وأضاف الحامدي أنا ”رئيس الفقراء وهدفي نشر العدل الاجتماعي، ولن يُظلم تونسي في عهدي ولن تقمع الحركة الإسلامية مرة اخرى، وسأقود الشعب التونسي نحو الأفضل”، متابعا ” في حال فوزي بالانتخابات الرئاسية، فانّ زوجتي ستكون السيّدة الاولى المحجّبة في قصر قرطاج”.

سأقترح على السبسي رئاسة الحكومة كما تحدّث الحامدي في تصريحه لإذاعة موزاييك اف ام عن لقائه برئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، مشيرا إلى أن الحديث بينهما تمحور حول برنامجه الانتخابي وعن علاقة النهضة بحزب نداء تونس. وقال إنه في حال فوزه بالرئاسية سيطلب لقاء رئيس حزب حركة تونس الباجي قائد السبسي ليعرض عليه تولي رئاسة الحكومة، قائلا  “أنصح النداء بتشكيل حكومة مع النهضة”.

وأشار مرشح تيار المحبة إلى أن المنصف المرزوقي هو الأوفر حظا لينال مساندة أكبر عدد من ناخبي حركة النهضة، معتبرا انّه المرشّح الوحيد الذي يدعو إلى ان يكون الاسلام، مؤثرا في الحياة العامة والمصدر الأساسي للتشريع، خاصة انه نشأ في حركة النهضة الاسلاميّة.

وتوجّه الحامدي غلى رجال الاعمال التونسيين بالحديث قائلا بأنّه سيكون قاسيا معهم حيث سيعمل على الزيادة في الضرائب المسلّطة عليهم.   وقال إنّه في حال فوزه في الانتخابات فإنه سيقضي أيامه الأولى كرئيس للجمهورية مع الجنود في الشعانبي وسيكون عائل عائلات كل شهداء التونسيين، حسب تعبيره.