in , ,

عائشة بن خليفة محامية الطبيبة المتهمة في قضية الاقراص المخدرة بصفاقس: الجهات الرسمية اخطأت التقدير وروجت لقضية كبيرة


اكدت المحامية عائشة بن خليفة في تصريح خاص لموقع تونيڨازات اليوم الإربعاء ان الجهات الرسمية اخطأت التقدير في قضية الطبيبة النفسانية المتهمة بترويج اقراص طبية “مخدرة ” مما ساهم في تحجيم القضية لدى وسائل الإعلام المحلية وكذلك الوطنية.

ولم تخفي المحامية إستغرابها من هذا التعامل الإعلامي المبالغ فيه من قبل الجهات الامنية آلتي باشرت التحقيق قبل اسبوعين حيث كانت الطبيبة متهمة في ترويج هذه الاقراص عبر إستغلالها لعيادتها الخاصة وكتابة وصفات طبية مقابل مبلغ يصل إلى 150 دينار للواحدة.

ومثلت يوم امس الطبيبة امام الجهات القضائية ليكتشف اثناء التحقيق ان المروج يعاني من مرض نفسي خطير يخول له تناول هذه الادوية وكان يعالج لدى الطبيبة في المستشفى وايضا في العيادة الخاصة وليست فقط الطبيبة آلتي كان يتعالج لديها المدعو “سفيان” بل توجد اسماء اخرى والمفاجئة الجديدة هو ان العديد من الوصفات الطبية كانت مزورة .

وكشفت المحامية ان القضاء سيغير مسار القضية من جناية إلى جنحة لتصبح الطبيبة خارج اللعبة آلتي نسج خيوطها المدعو سفيان رفقة الصيادلة المتهمين بشكل مباشر في ترويج الاقراص الطبية المخدرة.

يشار إلى ان الوحدات الامنية بجهة صفاقس الجنوبية كانت قد ألقت القبض على 3 مروجين بحوزتهم 500 قرص مخدر قبل اسبوعين و2صيادلة وطبيبة اتهمت بتمكين المروجين من وصفات طبية لهذه الاقراص المخدرة.


Comments

اترك رد

Loading…

0

Comments

comments

What do you think?

0 points
Upvote Downvote