in

الناشطة السياسية نجاح الونيسي :اما ان الاوان لهذه الحكومة أن ترحل ؟


ان ما تعيشه البلاد اليوم من تجاذبات سياسية و تذبذبات اقتصادية لا يعطي الأمل في ضمان عيش كريم للمواطن التونسي و ما نعيشه من انتكاسة و اضطرابات اجتماعية إنما هو وليد لمخاض حكومة اقل ما يقال عنها فاشلة في تصحيح مسار العيش الكريم و هذا الفشل راجع بالأساس الي السياحة السياسة لمسؤولي الدولة الذين نراهم اليوم ينتقلون من حزب الي اخر و من كتلة الي اخرى مربكين بذلك التوافق و الائتلاف الحاكم.
و ما تشهده اليوم من حراك حزبي من أجل التموقع و من أجل انتخابات 2019 ابسط ما يقال عليه هو مخاض لولادة قيصرية لحزب جديد منبثق عن مصالح شخصية لا يمثل رغبة المواطن التونسي و لا إرادته و إنما هو حزب متسلط تحت راية الالتفاف حول رئيس الحكومة و بالتالي فهو فاقد للشرعية و بناءه على أسس هشة أمام طبيعة المشهد السياسي .
كما أن الحكومة اليوم حسب رأي أصبحت فاقدة لشرعيتها التي اسست عليها الا و هي حكومة توافق بين حزب حركة النهضة و حركة نداء تونس و لأن الساحة السياسية و الحزبية جعلت من حزب حركة نداء تونس في صف المعارضة للحكومة و بالتالي فقدت الحكومة شرعيتها السياسية كما فقدت ثقتها من قبل المواطن الذي أصبح اليوم فاقد الأمل في العيش الكريم أمام ما تشهده من غلاء في المعيشة و أمام عدم توفر أبسط ضروريات العيش الكريم …
و من هذا المنطلق اصبح اليوم من الضروري على هذه الحكومة تحمل مسؤوليتها أمام الشعب و مصارحته بفشلها و ترحل لترك المجال أمام حكومة تصريف أعمال إلى حين انتخابات 2019 من أجل إعادة البلاد إلى مسارها الديمقراطي الصحيح


Comments

اترك رد

Loading…

Comments

comments

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%