in

كشف الحسابات البنكية لقيادات النهضة: القيادي محسن النويشي يوضح


قامت جريدة الشارع المغاربي في عددها اليوم 157 بنشر قائمة لعدد من قيادة حركة النهضة المعنيين بكشف الحسابات البنكية و قام القيادي بحركة النهضة و المسؤول على الإنتخابات السيد محسن النويشي بالتوضيح و فيما يلي نص التوضيح :

النهضة جزء من منظومة الحكم وما قامت اوتقوم به محكمة المحاسبات وفق ما نص عليه القانون عدد 16المنظم للانتخابات والاستفتاء والقانون الخاص المنظم لعملها أمر عادي بل من صلب مهمتها إلا أن توظيفه إعلاميا والتلبس به على الرأي العام بهدف تشويه النهضة والتشويش عليها يطرح تساؤلات عديدة خاصة بعد أن أصدرت محكمة المحاسبات بيانا أعلنت فية التزامها بالحياد والشفافية والتعامل مع جميع القاءمات الانتخابية البلدية على قدم المساواة .

وللاعلام فإن المحاسبة الانتخابية للنهضة في كل الدوائر قد تم تقديمها كاملة في الآجال التي حددها القانون وتم نشرها وفي الصحف كما نص على ذلك القانون وهي خاضعة لمراقبة محكمة المحاسبات منذ أكثر من شهرين وتجرى العملية بتعاون كامل معها وبما يتبعها من مراقبة لمحاسبة الحزب .فلماذا التلبيس على الرأي العام والايحاء بان النهضة مرتبكة والحال أن قياداتها المعنيين بالتثبت في حساباتهم البنكية وانا أحدهم لا نرى في ذلك أشكالا في قيام مؤسسة من مؤسسات الدولة بعملها وان حياديتها وشفافيتها قد تسقط في الجب من ظن أنه قد حفره للنهضة .خاصة إذا صح ما يروج أن بعض الأطراف المشاركة في الانتخابات البلدية لم تقدم سوى 15%او40%من محاسبة قائمتها فاين محاسبة بقية القائمات؟ وهل نشرت في الصحف كما نص القانون ؟

وتمت مراقبة مالية الأحزاب المعنية؟وهل وجهت المحكمة طلب للبنك المركزي لكشف حسابات قيادات تلك الاحزاب؟وهل سيم اسقاط للقاءمات التي لم تقدم محاسبتها في الوقت ويتم إلغاء نتائجها؟ نرجو أن تمارس محكمة المحاسبات صلاحياتها بحيادية والا يقع إخضاعها لضغوط تضطرها للكيل بمكيالين وهي المؤسسة ذات السمعة والمصداقية العالية .
في انتظار ما ستتخذه محكمة المحاسبات من إجراأت وما ستصدره من أحكام وتقريرها الذي طال انتظاره نرجو من البعض الكف عما ينعقون بما لا يسمعون !!!


Comments

اترك رد

Loading…

0

Comments

comments

What do you think?

0 points
Upvote Downvote