in

الفرح واتانا ليلة زواج طريفة تتحول لاحداث غريية و ساخرة


بقلم عزيز بن جميع احتضن فضاء التياترو لتوفيق الجبالي مؤخرا عرضا جديدا لمسرحية الفرح واتانا للمخرج وليد العيادي مخرج مسرحية سابيانس بطولة رانية اللواتي و حمد لطاه مندبلي و سليمة العياري و فراس العبيدي و لمين حمزاوي و ضحى حرز الله و سلمى حرز الله و احسان زياد.

و عائدة ادريس و احمد علويين…مسرحية جماعية ساخرة فكرتها ليلة زواج تتحول لاحداث طريفة و مضحكة و ساخرة و مجموعة من التناقضات …تنطلق القصة من فرقة موسيقية صغيرة تشارك في حفل الزواج تحتار في اختيار اغاني الزواج…مغنى مغمور يحاول تحفيل الجو …ثم مصور متحرش ركيك يذهب لمراودة الزوجة و حتى ام الزوج المهم هوسه الركيك…زوجان يتحدثان عن الحب لكن الزوجة تجد معارضة والدها الذي يرفض ان يزوجها لانها مدللته…شاب مخمور تتحطم احلام لمياء التي يحبها…ينزل المطر فتفسد حفل الزواج فتاتي امراة تصلى و تدعو فيتوقف المطر.. اب الزوجة الحاج يخصى الزوج المهم ان لا يرتبط بابنته….مواقف عديدة كوميدية ساخرة ضاحكة…مجموعة من الشباب الناجحين كلهم اقنعوا…اخراج جيد لوليد …كوميديا سوداء…تميز خاص لسليمة العياري التي دافعت عن الرقص كفن من الفنون السبع و لا كنظرة دونية للمراة العربية الراقصة و اكدت انه يدرس في الجامعات الاوروبية و هي تكره الرقص التجاري..

رسالة مضمونة الوصول….مسرحية واعدة نتتظر اعادة عرضها قريبا على امل ان تتواصل بقوة حتى في العروض في فضاءات اخرى و ان لا تقتصر على فضاء التياترو لانه تتوفر فيها كل مقومات الضحك و الهزل…


Comments

اترك رد

Loading…

0

Comments

comments

What do you think?

0 points
Upvote Downvote