in

نادية الشعري رسامة ماهرة تتالق برسومها و تبدا في فرض نفسها


بقلم عزيز بن جميع نادية الشعري هي واحدة من الرسامات الشابات الموهوبات

اختارت لنفسها طريقا و توجها خاصا و تركت بصمة خاصة بها و طابعا مميزا. لوحات زيتية جميلة تتراوح بين الجمال و الاستيتيقيا و الفن و الذوق الرائع اجتهدت نادية في نحتها و القيام بها بعمق .رسوم نادية و مشروعها الفني اختارت لها عنوانا معبرا وهو le celier de maman

. نادية شاركت في معرض برواق الهادي التركي بسيدي بو سعيد برسم جميل و انيق بعنوان عمر كما قدمت نادية عمل فني عانق الروعة بعنوان eternelle يصور المراة الجميلة المتحررة الخالدة بحريتها و جمالها و التي تظل قيمة ثابتة و مطلقة في المكان و الزمان .اما لوحة فاطمة التي عرضت ايضا في رواق الهادي التركي سيدي بوسعيد فقد كان لحظة من الاقناع و الابداع و التميز و التحليق في عالم جميل جدا من الاحاسيس المرهفة و النعومة الانثوية الساحرة بريشة هذه الرسامة. نادية الشعري ينتظرها مستقبل بارز ان شاء الله في عالم الرسم الزيتي .

و قد اثبتت جدارتها.في انتظار ان نعود باكثر تفاصيل للحديث عن اعمالها الجديدة و انتاجاتها الفنية التي تبشر بميلاد مبدعة حقيقية.


Comments

اترك رد

Loading…

Comments

comments

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%