in

سيرين ميلاد ” اغنى الاغاني الانجليزية و التونسية لا ادعى النخبة لكن الجمهور يحترمني”


حوار عزيز بن جميع _ في لقاء صحفي مباشر جمعنا بها فتحت لنا الفنانة المطربة المغنية سيرين  ميلاد قلبها و تحدثت عن حياتها و فنها….

عن حياتها تقول سيرين عمري 22 عاما لي تكوين في الاعلامية المطابقة للتصرف اصيلة مدينة صفاقس و مهوسة بقراءة كتب الفلسفة و الفكر كانت لي تجارب مهنية كعارضة ازياء و مضيفة طيران اما عن فنها تقول قدمت انتاجات خاصة و اعادات ناجحة مثل حرمت بيك نعاسي التي نجحت كثيرا في الجزائر ووقع استضافتي في التلفزة الجزائرية الاولى ضمن برنامح الجزائرية شو كضيفة رئيسية للحديث عن هذا العمل الذي حقق نجاحا اخرا وولد من جديد بصوتي و الاغنية موجودة على اليوتوب و لاقت اقبال حسن كما قدمت في اطار التنويع الدنيا بيك مع حسن بن رمضان و غنيت اغنية خليجية “اخيرا قالها” كما قدمت جينيريك مسلسل ورثة و سلايف على قناة نسمة في ديو مع اكرم ماغ و غنيت شكرا على الاتصال بتوزيعين مختلفين وهي انتاج خاص كما قمت باعادة اغنية امل حياتي لام كلثوم و قدمت كوكتال تونسي بصوتي كما اغنى في المهرجانات و الحفلات الخاصة اغاني تونسية و عربية و حتى غربية فالبعض يطلب مني اغاني راي شارلس و التون جون خاصة انني اتقن اللغة الانجليزية كما قدمت حفلات خاصة في مصر و غنيت في راس السنة الامازيغية في الجزائر

و عندما سالت سيرين هل تعتبرين نفسك مطربة احالت لا ادعى انني فنانة ملتزمة لكن اغنى الشبابي و اللون الخفيف و الطربي حين اديت ام كلثوم احاول ان انوع و المختصون يقرون ان لي صوتا جميلا و يؤدي المقامات و الجمل الموسيقية بشكل صحيح …

الجمهور يحترمني و نلت حظي من الاذاعات و التلفزات جل القنوات و الاذاعات و البرامح استضافتني و اشكر كل الاعلاميين لكن يبقى للقناة الوطنية طعم خاص لي لانها القناة الام و لانها قناة تشجع المبدع التونسي …اما عن جديدها تقول انها تعد لاغنية جديدة كما تفكر في مشروع اغنية راب …

 

اما عن توجهها الموسيقى تقول سيرين انها تفكر على المدى الطويل و ان الطريق مازال امامها كما اكدت انها رفضت بعض الاغاني المبتذلة التي وصلتها كمقترحات و هي ترفض موجة الرداءة كما اكدت سيرين ان مشكلة الاغنية التونسية قلة الانتاج و كثرة و غلاء مصاريف الانتاج كما ان الفنان اليوم ليس صوت فقط بل صورة و ماركيتينغ و دعاية على وسائل التواصل الاجتماعي مؤكدة انها تنشر صورا و فيديوهات لممارستها للرياضة و الموسيقى و جزء من حياتها اليومية على موقعها بالانستغرام…

سيرين ابهرتنا بشخصيتها اناقتها جمالها تواضعها حسن تعاملها مع اسئلتنا و روحها الرياضية كما اكدت ان غرامها بالفلسفة تجعلها تحترم الاقلام و المفكرين و المثقفين.

سيرين ميلاد صوت رقيق عذب لا تقدم النشاز و قلب جميل و فنانة حقيقية. و من الصعب اليوم ان تجد مطربة مطلعة على الكتب و الفلسفة و في نفس الوقت مسايرة للموجة الشبابية و ليست خارج العصر.

سيرين التي حاورتها اول مرة في جريدة الاعلان الجديد سنة 2015 اعود لالتقيها فاجدها اكثر نضج اكثر جمال و اشعاع و تميز و حب لفنها و جمهورها .

و بهذه الجدية و العمق اتكهن لها ان تكون نجمة عربية لان لها كل المقومات الجمالية و الصوتية للتميز و تجربتها اكبر من عمرها .

و سانتظر اليوم الذي تغنى فيه سيرين ميلاد في قرطاج و جرش و بعلبك ربما بعد عامين او خمس سنوات لكن سياتي ذلك اليوم لا محالة مادامت هناك كل هذه الصفات و المقاييس المجتمعة لنجاح اي فنانة


Comments

اترك رد

Loading…

Comments

comments

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%