in

حوار نادر و تصريحات لاول مرة للفقيد قاسم كافي عن حياته و الساحة الفنية


 تونيقازات -ننشر لكم اليوم حوارا نادرا مع فقيد الساحة الغنائية قاسم كافي اجراه زميلنا عزيز بن جميع و نشر سابقا على اعمدة جريدة الشروق يوم 13 افريل 2010 تحت اشراف رئيس القسم الثقافي بالشروق انذاك الصحفي الكبير شكري الباصومي الذي قام بنشر الحوار و اعادة مراجعة نصه و في ما يلي نص الحوار الذي ننشره كوثيقة تاريخية اليوم و تكريما لروح الفقيد المرحوم قاسم كافي

البعض اتهمك بأنك سطوت على أغاني من التراث الجزائري ونسبتها لنفسك كيف ترد؟
هناك أشياء لا يعرفها الشباب هوأن التراث التونسي لم يكن متأتيا من تونس العاصمة التي كان يطغى عليها اللون اليهودي في السابق لذلك التراث الذي غناه قاسم كافي كان متأتيا من الكاف التي تربطها علاقة كبيرة بالجزائر بحكم الجوار والتقارب الجغرافي لذلك فإن هناك تقاربا كليا بين تراث الكاف وتراث الجزائر، وليس هناك أي فرق تقريبا وأنا لم أغن أغاني ليبية وأحولها الى أغان تونسية مثلما يقوم البعض وأنا لم أشوه أغاني علي الرياحي والصادق ثريا والهادي الجويني وما أود أن أقوله هو أنني لما قمت بأداء هذه الأغاني لم يولد الذين يتهمونني بعد!!؟

 

 

هل هناك من قام بسرقة أغانيك مثلما ادعيت؟
بالطبع!! «ع الجبين عصابة» أغنية قاسم كافي مسجلة منذ عام 1974 أي منذ 36 سنة بصوت قاسم كافي كذلك أغنية «راني مضام» والبعض ادعى أن «لليري يامة» هي أغنيته تصوروا «راهي مشكلة» والبعض الآخر قال أن أغنية «يا صالح» من الجزائر. ولكن ما أود أن أقوله هل أن قاسم كافي ليس عنده الا هذه الاغاني؟ إذهبوا الى مقر الاذاعة وانظروا الى أكثر من 500 أغنية لقاسم كافي وأنا غنيت أغاني الكاف ولم أغن أغاني من اسرائيل ولم أغن اغاني اليهود!
والمشكلة أن هؤلاء المغنين الذين يتهمونني لا يستطيعون أن يقفوا علىالركح بعد قاسم كافي في حفلة ويخشون مني!! ثم أنني هل سرقت «البحة متاعي» من الجزائر إذا سرقت البحة أيضا قولوا لي؟!

ما حقيقة خلافك مع نور شيبة؟
لا ليس هناك خلاف مع نور شيبة، فنور شيبة «قداش عندو يغني» نور شيبة كان ممثلا مسرحيا وهو يعمل الآن في الموسيقى ربي يعينو ونور شيبة غنيت في فرحه فكيف أكون مختلفا معه وأغني في أفراحه ومسراته.
إدارة مهرجان النفيضة اتهمتك بأنك مخل بالتزاماتك مع المهرجان وغير منضبط كيف ترد؟
لا هذا ليس اخلالا بالالتزامات وكل ما في الأمر أنني لما ذهبت الى النفيضة وجدت فرقة خالد القلال متكونة من 4 موسيقيين فقط فإلى هذه الدرجة قاسم كافي ينزل مستواه ويغني مع فرقة متكونة من 4 موسيقيين هذا موش معقول!! الفنانون يُغنون في قرطاج والحمامات وقفصة مع فرق موسيقية كبيرة وأنا أعمل في تلك الظروف فلا تنسى أنني متحصل على وسام من الرئيس.
وقد اتصل بي مدير المهرجان ساخرا وقال لي «في عقلك كان تحب ايجا في الساعة الخامسة صباحا» وقتها كنت في طريقي من الفحص للنفيضة وكانت سخريته واضحة كما هددنني بفضحي في الجرائد!!

لماذا وقع تهديدك بالقتل في إحدى المرات؟
هناك قائمة كاملة وشبكة من الناس قامت بتهديدي وأنا متأكد أن وراءهم فنانين حرّضوهم على تهديدي وهذا كله لأنني ناجح فقد كنت متجها الى منزل تميم للغناء فاتصلت بي مجموعة وقالت لي: لو تغني في منزل تميم سنفجر الركح فقمت بإعلام السلط مشكورة وقامت باتخاذ الاجراأت الأزمة تجاههم.

هل صحيح أنك تهجمت على أغاني المزود؟
أنا لم أتهجم على أغاني المزود ولكن لن أغني المزود طوال حياتي لأن صوتي لا يتماشى مع أغاني المزود ورغم أن جل المغنين كصابر الرباعي ومحمد الجبالي غنوا المزود ولكنني لم أغنّ المزود لأنني أريد أن أحافظ على ذات قاسم كافي رغم أنني أعرف أنني أغني المزود أفضل منهم جميعا ولكن لو أدخل لميدان المزود سأفتك منهم النجومية فدعهم يغنون المزود حتى لا يلتجئوا الى أغاني عبد الحليم حافظ (ساخرا وضاحكا).

ما سرّ تهجّمك العنيف على صابر الرباعي في أحد برامج «حنبعل»؟
المشكلة هو أن بعض المنشطين هم الذين يثيرون البلبلة فسمير الوافي هو الذي «فتّن» بيني وبين صابر الرباعي وأنا لم أشر مطلقا لصابر ولكن «الوافي» هو السبب فليس هناك مطرب واحد استضافه هذا الشخص لم يسأله عن صابر الرباعي بداية من كريم شعيب وسمير العقربي ومقداد السهيلي ومحمد الجبالي وحسن الدهماني حتى أن كريم شعيب قال لسمير الوافي صراحة: «يا صابر ياخي تخلّص فيه» وأنا أنزّهه عن ذلك..
أما بالنسبة لصابر الرباعي فماذا عن «سيدي منصور يا بابا» و«دلولة» هل هذا كلام؟! إضافة الى أدائه أغاني عبد الحليم حافظ التي غناها صابر الرباعي فعبد الحليم مات وحي يرزق بأغاني الرباعي ووقت أدائي لأغنية «طاير في الجو العالي» سنة 1963 صابر الرباعي مازال لم يولد بعد» لقد قال لي سمير: صابر سلطان الطرب فقلت له «مالا أنا وزير خارجيته»!

هناك من قارن بحّة قاسم كافي بجورج وسوف؟
أنا لا أدخل في هذه المقارنات ولكن ما أعترف به هو أنني قمت ببصمتي الخاصة وليس هناك فنان في تونس ظلّ يغني مدة 50 سنة دون مرض ولا سوء عرض ولا سجون ولا تعد على أعراض الناس ذلك أنني كنت حريصا على استمرارية مسيرتي أما بالنسبة لجورج وسوف فأنا أحبه كثيرا وهو فنان حقا وجورج وسوف هو مثل قاسم كافي مثلهما كمثل الطائرة التي تحلق في الفضاء وهناك أناس في الأسفل يريدون إسقاطها وهي لا تسقط».. قاسم كافي هو كجورج وسوف يكرهونه لأنه ناجح!

هل هناك من ظلم قاسم كافي؟
تربيت وأنا يتيم منذ الصغر لذلك تعودت على الظلم.. أما في الفن «المسامح كريم» هناك من طلبني وأسامحه وهناك من توفي اللّه يرحمه ولكن ما يزعجني الآن هو المكالمات الهاتفية المشاكسة وهذه المكالمات مأجورة وأعرف أصحابها!
هناك من اعتبر أنك جاملت كثيرا في آخر ظهور لك في منوعة «موزيكا وفرجة»؟
منشطة البرنامج حاولت إعادة مسلسل صابر الرباعي فرفضت ذلك ولكنني لم أجامل أحدا وقلت كلمة حق في عدنان الشواشي لذلك تفاديت الخوض في ذلك مرة أخرى في التلفزة.

العديد من الفكاهيين قاموا بتقليدك ما هي ردّة فعلك؟
جلول الجلاصي خويا ورياض النهدي خويا ولكن نصر الدين بن مختار قام بسكاتش «موش حلو» حول قاسم كافي وهو في الجنة وفي يده سلاسل وأراد أن يقصد أنني قمت بأعمال سيئة و«السكاتش» فيه الكثير من السخرية رغم ذلك يبقى نصر الدين أخي ولكن كل هؤلاء الفكاهيين يقلدون طريقتي في الحديث ولكن غنائي صعب عليهم وحتى جلول الجلاصي لا يقلدني في الغناء فهو قادر على تقليد غناء محمد عبد الوهاب ولكن قاسم كافي لا!!

لماذا لا تتعامل بامتيازات الدعم من وزارة الثقافة؟
أنا لم أطلب دعما ولو مرة من وزارة الثقافة لأنني لست بطلا فقاسم كافي هو في حدّ ذاته دعم وهو يدعم الشعب التونسي والشعوب الأخرى!

يقال أنك كنت مغرما بالبرومسبور وسباق الخيل هل هذا صحيح؟
هذه كلها أقوال وهناك من ذهب الى حدّ أبعد من هذه الأقوال وقال أنني مغرم بالميسر ولكن أقول لو ربحت أو خسرت في البرومسبور فهذه أموري الشخصية ولا يحق لأحد التدخل فيها والمهم أتركوا كل أعمالكم واهتموا بشيء واحد هو قاسم كافي!


Comments

اترك رد

Loading…

Comments

comments

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%