in

عز الدين المدني اين اختفى عملاق الادب و الكتابة المسرحية ؟


بقلم عزيز بن جميع –  لن اجامل اذا قلت ان عز الدين المدني هو واحد من ابرز الكتاب و الادباء في العالم العربي و هو تونسي بشهادة اهل المشرق و المغرب و ببساطة يمكن لشباب اليوم ان يفتح ويكيبديا حتى يعرف انجازات و صولات هذا الرجل الهام….

و رغم انه لا يزال يضطلع بخطة في وزارة الثقافة و رغم انه انسان فلتة من فلتات الكتابة العميقة و لعل ابرز انتاجاته الانسان الصفر و الحلاج و ثورة الزنج و ابن خلدون و ابن رشد و شجرة الدر اعماله بعضها تحول لمسرحيات اخرجها و مثلها المرحوم المنصف السويسي و الممثل الكبير محمد كوكة و الممثلة القديرة زهيرة بن عمار غيرهم من كفاءات تاريخ المسرح…

 

عز الدين اكد لي في اخر حوار صحفي جمعني به انه يرفض دعوة جل المنوعات التلفزية التى يرى انها لا تتلائم مع فكره و روحه الجهبذية و مستواه الذي بصراحة ارقى بكثير من مستوى من يدعون انهم نخبة اليوم …

عز الدين ليس في حاجة لدعوة من برامح التجارة لانه اكبر منهم بقدر ماهو في حاجة لتكريم من وسائل الاعلام ببث اشرطة وثائقية تخلد اعماله و مسرحياته و بتكريم معنوي من وزارة الثقافة بكون هذا الانسان هو من اخر ما تبقى لنا من زمن العمالقة في كتابة النثر و الرواية و المسرح و نهمهه الكبير و هوسه اليومي بقراءة الاف الكتب العربية و الغربية صنع منه اسطورة لا يجود بها الزمان دائما فهل ياخذ عز الدين المدني الحجم الذي يستحقه بقدر ما اعطاه لهذا البلد من ابداع يصل مرحلة الاشعاع العربي فنيا و تقنيا اما ان سياسة النكران و الجحود لرموز الوطن تظل شعار خيبتنا الثقافية المريرة و عنوان من عناوين عدم تواصل ذاكرتنا الوطنية مع الاجيال الجديدة.


Comments

اترك رد

Loading…

Comments

comments

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%