in

ما السِر في هذه الحملة الشرسة على الزميلة هالة الذوادي ؟


بقلم عزيز بن جميع . تعرضت الزميلة بقناة حنبعل هالة الذوادي لحملة شرسة و مجانية تشكك في كفائتها و خبرتها و حرفيتها رغم ان هالة تفوق خبرة و دراية بمن انتقدوها.

لا اعتقد ان هالة اليوم بعد قرابة 15 سنة تجربة في التلفزة في حاجة لدروس في كيفية تصوير الروبرتاجات التلفزية.

صحيح ان هالة مشاكسة و جريئة اكثر من اللازم احيانا لكن ذلك اسلوبها و تلك طريقتها .

فلماذا نكران الجميل لصحفية تشتغل في صمت و لها في جرابها الكثير و هي احب من احب من احب من ابرز منشطي البرامج الثقافية في تونس.

على كل هالة مبداها bien faire et laisser dire و هي لن تتاثر بالغربان الناعقة و هي قادرة ان تقدم 10 دروس في الصحافة في ربع ساعة لمن يحاول التشكيك في نزاهتها.


Comments

اترك رد

Loading…

Comments

comments

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%