in

فتحي الهداوي ملك الدراما حاضر في قلوب التونسيين


بقلم عزيز بن جميع تونيقازات . اعادات التلفزة التونسية هذه الايام لمسلسلات غادة و العاصفة اعادت لنا للذاكرة ملك الدراما الممثل القدير فتحي الهداوي الذي كان دون منازع نجما من نجوم المسلسلات التونسية كالحصاد و الايام كيف الريح و صيد الريم اما في المسرح فاشتهر بالعوادة مع الفاضل الجعايبي.

فتحي يظل كببرا بطيبة قلبه و كرم طبعه كما عرفته و هو ليس كما يظن بعض الصائدين في الماء العكر عنجهي او متكبر.غياب فتحي عن مسلسلات رمضان 2018 كان فراغا موحشا و يبقى فتوح النجم العربي الذي نورنا في المسلسلات العربية و السورية و الاردنية و نورنا حتى صار ممثل عربي صف اول بمواصفات حرفية عالية

وفتحي يترفع عن الحضور في بعض المنوعات المبتذلة التي لا تضيف له لعلو قدره بعد ان ذاع صيته.ننتظر الملك فتحي الهداوي في اعمال عملاقة و كبيرة و متميزة بعد ان نجح كمسؤول في ادارة مهرجان الحمامات الدولي.

و لازال فتوح له مكان في قلوب التونسيين رمزا للفنان المتكامل صاحب الصيحة المفزعة و الغضب المدوي و الانفجار المشاعري في لقطاته الدرامية مثل دور عفيف الملاكم في غادة و لان فتحي كبير و سيظل كبير فانه لم ينخرط في جوقة الظهور المجاني و التهريج و لم يسئ لتاريخه و اعماله و ظل ابو الفتح الذي فتح اعمالنا بالتميز و الابداع و الروعة التي وصل صداها العالم العربي من المحيط للخليج


What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%