in ,

المعهد الثانوي الخاص”ابن خلدون”بالحامة يتصدر نسبة النجاح في الباكالوريا ومراهنة على التميز والإبداع.


من يقول المعهد الثانوي الخاص”ابن خلدون” يقول النجاح و الابداع والتميز أكان على مستوى النتائج او على مستوى التكوين والتأطير والتدريس.فمنذ انبعاثه سنة 2015 على يد الأستاذ احمد الساحلي اتخذ لنفسه مسار النجاح والارتقاء بالمنظومة التربوية هدفا له وهو المتصدر للسنة الثالثة على التوالي نسبة النجاح في نتائج الباكالوريا بمختلف اختصاصتها.

قصة نجاح كبيرة سجلها المعهد بفضل اطار تربوي واداري من طراز رفيع من خلال ارساء مناهج تربوية تعليمية بالمعهد تجاري الراهن الحالي وتقطع مع كل المدارس والنماذج التقليدية التي تقوم على التلقين وتسطيح المعرفة والتقبل العلمي .

فمنذ انبعاث المعهد الثانوي والاعدادي الخاص ابن خلدون سهرت الاطارات التربوية بالمعهد على تامين الظروف الطيّبة للتعليم والتعلّم مرفوقة بكل ما هو جانب ثقافي من مسرح وسينما وشعر وأدب و من جانب ماهو رياضي وصولا الى تنظيم الرحلات والزيارات الميدانية للمعالم و جعل تلاميذ المعهد يعيشون تجربة الانفتاح على الغير…

فريق تربوي من اساتذة واداريين اتخذوا من شعار التميز هدفا لهم من أجل انجاح مسار هذا المعهد انطلاقا من السنة الأولى ثانوي الى غاية الباكالوريا الى جانب العمل من أجل الانفتاح على المقاربات الجديدة في مجال علوم التربية ،حيث كما مثل المعهد فرصة لجميع أبناء الجنوب التونسي على التكوين في مؤسسة ضمن معايير تستجيب والرهان الحالي في مجال البيداغوجيا وعلم النفس التربوي وعلم نفس الطفل وحتى الذكاء الصناعي الى جانب جميع الأنشطة الترفيهية والرياضية من مسرح وسينما وحلقات أدبية في الكتابة وتقنياتها وهو من شأنه ان يخلق جيلا جديدا يتماشى مع الراهن الحالي.

هذا وقد انطلق باب الترسيم للسنة التربوية 2018-2019 منذ غرة جويلية ليتواصل الى غاية شهر سبتمبر 2018 .


What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%