in

إيقاف امرأة اعتدت على الصائمين بشوارع تونس


يعيش التونسيون اليوم، على وقع أوّل أيام شهر رمضان الكريم رافقها جدل حول فتح المقاهي والمطاعم للمفطرين.

وقد طفت مسألة فتح المقاهي والمطاعم خلال نهار رمضان،على السطح منذ حوالي أسبوع، حيث دعت جمعيات ومنظمات حقوقية الى احترام الحريات الفردية وعدم الزام البعض على الصيام.

من جهتها، اختارت حركة المفكّرين الأحرار، اليوم الخميس 17 ماي 2018، التعبير عن موقفها بطريقة هزلية، بعد ان اطلقت حملة “موش بالسيف” حيث دوّنت على صفحتها الرسمية فيسبوك:

“إلقاء القبض على امرأة متلبسة بالتهام شكارة فلفول في الطريق العام وتسببت المذكورة في حالات من الهستيريا والإغماء في صفوف المواطنين الصائمين وقد تمّ نقلهم إلى المستشفى على جناح السرعة لعلاج الضرر اللاحق بمشاعرهم وأحاسيسهم. وأفاد الأطباء أن المتضررين يعانون من الصدمة والاكتئاب الشديد وأحدهم في غيبوبة غير محددة الآجال…”

حركة المفكّرين الأحرار، عُرفت بدفاعها عن الحريات الفردية، باساليب مختلفة، الا انها اختارت هذه المرة الاسلوب الهزلي والقريب من الفكاهة، للاشارة الى الايقافات التي شهدتها تونس خلال السنوات الفارطة بسبب المجاهرة بالافطار في نهار رمضان، وذلك من خلال اختراع قصة هذه الامراة التي اعتدت معنويا على الصائمين من خلال تناول الحلوى امام أعينهم.

وللتذكير فان جمعية المفكّرين الاحرار هي اول حركة من نوعها في العالم العربي، فهي تدافع عن اصحاب الفكر الحرّ وعن حقّهم في التعبير عن ارائهم بحرية خارج كل ضغوط دينية، كما تدعو لاصلاح المجتمع ونشر الوعي الحرّ والثقافة العلمانية مستندة في ذلك الى الاعلان العالمي لحقوق الانسان والمبادئ الكونيّة.

وتهدف جمعية المفكرين الاحرار الى الدفاع عن الاقلّيات العقائديّة والفكريّة والدعوة الى اصلاح المناهج التعليمية وتخليصها من التاثيرات الدينية الدغمائية.

وقد تحصّلت على التأشيرة الرسمية للنشاط في تونس يوم 25 أكتوبر 2017.


What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%