in

السبسي والشاهد في خدمة النداء.. الغنوشي الأكثر نشاطا في الحملة الإنتخابية


أيّام قليلة تفصل التونسيين عن تاريخ 6 ماي المنتظر للتصويت في أوّل إنتخابات بلديّة منذ الثورة تطبيقا للباب السابع من الدستور المتعلّق بالديمقراطية المحلية والقطع مع المركزيّة التي أفرزت التفاوت التنموي والإجتماعي بين عدد من مناطق البلاد.

الإنتخابات البلديّة الأولى من نوعها في البلاد في ظلّ الدستور الجديد الذي ينص في بنود مختلفة وبأشكال كثيرة على تمليك السلطة للتونسيين للقطع مع نظام حكم الشخص الواحد والحزب الذي ظلّت تونس ترزح تحته لعقود أنهتها الثورة.

قبل أيام قليلة من الصمت الإنتخابي السابق لإختبار الصندوق تتواصل تحركات رؤساء الاحزاب بشكل متفاوت لدعم قائماتها ولتعبئة الناخبين للمشاركة بكثافة في الإنتخابات، حركيّة أظهرت بوضوح وبلغة الأرقام أن رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي كان الأكثر تحرّكا.

البيانات والأرقام أظهرت أن الغنوشي قد تجول بين 33 دائرة إنتخابية يليه ياسين إبراهيم الذي زار 32 دائرة يليه محسن مرزوق 30 دائرة ثمّ محمد المنصف المرزوقي في 29 دائرة في حين تذيّل حافظ قائد السبسي الترتيب بزيارته 9 دوائر بلدية فقط.

حركة النهضة لم تكن فقط الحزب الأكثر نشاطا في حملتها الإنتخابية للبلديات المنتظرة يوم 6 ماي القادم بل هي الحزب الذي لم يرتكب أي مخالفة إنتخابية حسب إحصائيات رسمية نشرتها الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات وعلى النقيض تماما فقد سجلت الهيئة عديد المخالفات لقائمات حركةنداء تونس بينها مخالفات خطيرة في الوقت الذي مازال فيه مشاركة رئيسي الجمهورية والحكومة في حملة الحزب يثير جدلا كبيرا.


Comments

اترك رد

Loading…

Comments

comments

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%