in

الأنترنت المجاني.. النهضة تواكب الثورة التكنولوجيّة في وعودها الإنتخابية


أيّام قليلة تفصل التونسيين عن تاريخ 6 ماي المنتظر للتصويت في أوّل إنتخابات بلديّة منذ الثورة تطبيقا للباب السابع من الدستور المتعلّق بالديمقراطية المحلية والقطع مع المركزيّة التي أفرزت التفاوت التنموي والإجتماعي بين عدد من مناطق البلاد.

الإنتخابات البلديّة الأولى من نوعها في البلاد في ظلّ الدستور الجديد الذي ينص في بنود مختلفة وبأشكال كثيرة على تمليك السلطة للتونسيين للقطع مع نظام حكم الشخص الواحد والحزب الذي ظلّت تونس ترزح تحته لعقود أنهتها الثورة.

بعد أن فرضت نفسها كرقم صعب في المشهد السياسي في البلاد خلال السنوات الأخيرة لا فقط من خلال نسق التطور السريع الذي شهدته فحسب بل ومن خلال محافظتها على حجمها الإنتخابي وخاصّةإسهاماتها في إنجاح تجربة الإنتقال الديمقراطي الفريدة في الوطن العربي فاجأت حركة النهضة الرأي العام مجدّدا في الإنتخابات البلديّة.

مفاجآت حركةالنهضة للتونسيين في الإنتخابات البلديّةبدأت قبل الحملات الإنتخابيةعندما أعلنت الحركة عن منح نصف المقاعد في قائماتها للمستقلّين وتواصلت خلال أيام الحملة لتكون المفاجأة على لسان زعيم الحركة راشد الغنوشي في إجتماع شعبي ببن عروس معلنا وعدا إنتخابيا يتمثّل في الربط المجاني لكل البلديات بشبكة الأنترنت التي ستكون مجانية.

بوعدها الجديد تعلن حركة النهضة مواكبتها للمتغيرات الكبرى في العالم وما أحدثته الثورة التكنولوجيّةمن نقلة في حياة الناس.


What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%