in ,

بعد توظيف الإدارة والأئمة والأمنيين والقصّر… نداء تونس أمام القضاء بسبب مخالفة إنتخابية “خطيرة”


 
رغم إنطلاقتها المتعثّرة في الأيام الأولى إرتفع نسق الحملة الإنتخابيّة لنداء تونس الذي عجز عن الترشح في كل الدوائر البلدية بشكل مرتفع مخلفا جدلا واسعا بشأن عدد كبير من وسائل الدعاية المعتمدة التي تشوّه صورة تجربة البلاد والحياة السياسية فيها.
 
صورة إمام جامعة عقبة إبن نافع بالقيروان يتوسط أعضاء قائمة نداء تونس وصور قيادات الحزب يقومون بتوسيم منتمين للمؤسسة الأمنية في مناشط ضمن فعاليات الحملة الإنتخابية للحزب، هي صورة عجّت بها شبكات التواصل الإجتماعي وكثرت حولها التعليقات خاصّة في ظلّ تواصل الحديث عن “المال السياسي الفاسد” الذي يستهدف تلويث الحياة السياسيّة غير أن نفس الذين تجولوا بين الشاشات سابقا للحديث عن حياد المساجد والمؤسسة الأمنية صمتوا هذه المرّة لأنّ الفاعل منهم.
 
المسألة لم تتوقّف عند هذا الحد فحسب بل تطوّرت لتبلغ تخلّي وزراء الحكومة ورئيس الحكومة نفسه على ملفات عالقة فوق مكاتبهم ونزولهم للمشاركة في الحملة الإنتخابية للنداء بشكل يطرح سؤال حياد الإدارة والحكومة التي ترفع شعار “الوحدة الوطنيّة” أمّا الأخطر من ذلك أنّ ملفات التعليم والصناديق الإجتماعية والمشاريع المعطلة وملفات أخرى كثيرة مرتبطة بالإصلاحات الكبرى لا يبدو أنها لأعضاء الفريق الحكومي أهمّ من المصلحة الحزبيّة.
 
أطفال لم يتجاوزوا العقد الأول، يحملون بيمينهم قائمات حزبية لحركة نداء تونس وباليسرى شارات النصر، بينما لا يزالون يتأبطون ميدعاتهم ومحافظهم وهذا طفل يتقدم مسيرة حزبية للنداء خلال الحملة الانتخابية التي أشرف عليها حافظ قايد السبسي المدير التنفيذي للحزب، وهذا اخر يتجول وسط الطريق موزعا مطويات حزبية على أصحاب السيارات والدراجات النارية المارة، هذه أيضا صورة أخرى عن وسائل الدعاية فتوظيف الأطفال جريمة تعاقب عليها التشريعات التي لا تزال تحتاج كثيرا من العمل على تطويرها في تونس.
 
لا يبدو أن الأمر سيقف عند هذا الحد فقد أكد رئيس الهيئة الفرعية للإنتخابات بسوسة رضا دومة أنه تم تسجيل مخالفة إنتخابية خطيرة الأسبوع المنقضي في القلعة الصغرى. و أوضح دومة في تصريح إذاعي أن المخالفة تتمثل في إقدام المنسق الجهوي لنداء تونس بالقلعة الصغرى على  إزالة معلقات تابعة للقائمة المستقلة التحدي، رفع  على اثرها أعوان المراقبة التابعين لهيئة الانتخابات تقريرا في الغرض، كما تقدم  الوكيل المالي للقائمة بشكوى الى الهيئة ،و قد تم الإستماع إلى جميع الأطراف و تحرير محضر ،مشيرا إلى أنه سيتم إعلام النيابة العمومية في غضون يومين وفق قوله.
 

Comments

اترك رد

Loading…

Comments

comments

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%