in ,

فتح تحقيق قضائي في ملابسات وفاة مواطنة بعد عمليّة بسيطة على المرّارة بمستشفى قوّات الأمن الدّاخلي بالمرسى


وفاة مواطنة تونسية بمستشفى قوات الأمن الداخلي بالمرسى خلال إجرائها عمليّة بسيطة على “المرارة” يثير الجدل

و عقِب الحادثة ، أصرّ زوج الهالكة على التتبع القضائي لكشف خفايا وملابسات وفاة زوجته ، سيّما وأنها كانت بصدد إجراء عملية جراحية بسيطة وأن تقصير وتقاعس الطاقم الطبي بالمستشفى هما سبب ذلك ، حسب تقديره.

وفي خضمّ هذا الشأن ، كشفت المحامية ليلى حداد، الأربعاء 18أفريل 2018 ،أن المحكمة الابتدائية بتونس أذنت بفتح تحقيق قضائي في ملابسات وفاة المواطنة ، لافتة إلى أن القضاء في انتظار تقرير الطب الشرعي الذي سيحدد أسباب الوفاة .

جدير بالإشارة إلى أنّ المواطنة كانت قد تحولت للمستشفى لاجراء عملية جراحية على المرارة لكنها تأجلت نظرا لأن التوقيت كان متزامنا مع أيام رأس السنة الميلادية والأطباء في عطلة، لذلك تم تحديد العملية الثلاثاء الثامنة صباحا، حيث قضت اكثر من ستة ساعات في غرفة العملية.

وِفي اليوم الموالي، الثامنة صباحا، اتصل الطبيب بالعائلة ليعلمها انه سيعيد العملية لأن زوجته ظلت ليلة كاملة وسط غياب تام للإطارات الشبه طبية و الطبية.

و في حدود الساعة السادسة والنصف صباحا استيقظوا على بركة من الدماء فإتصلوا بالطبيب المباشر ليعلموه بتعكر حالة أميرة، و للاسف لم يبذلوا اي جهد لانقاذها حتى بإضافة الدم لها ، بل انهم تجاسروا على ادخالها لغرفة العملية وهي قد فارقت الحياة لايهام العائلة بأنها توفيت تحت العملية، حسب ما جاء في رواية زوجها


Comments

اترك رد

Loading…

Comments

comments

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%