in ,

رياضة الجوجوتسو في تونس ضحية رئيس جامعة متحيل .. بالوئائق


تعتبر رياضة الجوجوتسو من الرياضات العريقة دوليا حيث انها الاصل الذي تنحدر منه كل الرياضات الدفاعية اليابانية كالجودو و الكاراتي و الايكيدو و يتراوح تاريخ نشأتها بين 3000 و 2700 سنة قبل الميلاد حسب المؤرخين و يمارسها مايزيد عن عشرون مليون في ارجاء المعمورة .

اما في تونس فهي موجودة منذ سنة 1947 و يمارسها ما يزيد عن 4000 رياضي، و انجبت عدة ابطال عالميين نذكر منهم على سبيل الذكر لا الحصر عز الدين تاج ، مكرم صعنوني ، انيسة همامي، منال غيلاني، حسن موسى و غيرهم الذين رفعوا راية البلاد عاليا و اعتلوا منصات التتويج في كل القارات لكن رغم هذا فان هذه الرياضة تمر باصعب فتراتها اداريا منذ دخولها تونس، حيث تم تنصيب رئيس هيئة تأسيسية للجامعة الفتية للجوجوتسو وهو المشهود له بانعدام كفائته و قد وقع طرده سابقا من الرابطة الوطنية للجوجوتسو بسبب تسييره بعد ان نعتته الكاتبة العامة للجامعة الدولية بالسارق و المختلس على الملأ اثناء بطولة افرقيا للجوجوتسو 2014 التي دارت بتونس، هذا كما انه ممنوع من استعمال الصكوك البنكية بعد ان صدرت في حقه عدة احكام بالسجن لقضايا تحيل و صكوك بدون رصيد.

هذا كما انه قام اخيرا بتدليس النظام الاساسي للجامعة و رفض انخراط الجمعيات بعد تيقنه من رغبة الجميع في ازاحته و قد صرح السيد منصف شلغاف المدير العام للرياضة لجريدة الشروق بتاريخ 20 مارس 2018 :”ان الرئيس المؤقت للجامعة خرق القانون و عقد جلسة عامة خلسة و قد تلقينا عدة تشكيات ضده و قد طلبنا منه تأجيل الجلسة العامة فرفض و اتجه للمحكمة التي ايدت قرار الوزارة و رفضت قضيته و مع ذلك ضرب بعرض الحائط بقرارات الوزارة و القضاء و لم يكتف بعقد جلسة عامة انما خرق القانون الاساسي و عقد جلسة خارقة للعادة نقح فيها القانون على مقاسه و نحن لن نسكت على هذه التجاوزات الخطيرة التي تعيشها هذه الجامعة و عدة جامعات اخرى.”

 هذا ولا يفوتنا ذكر ان هذا الرئيس يحاول منع ابطالنا من تمثيل تونس و يحاول طمس انجازاتهم و يهدد كل من لا يسايره بتلفيق قضايا ارهاب و غيرها من القضايا و يدعي ان علاقاته ببعض وزارات السيادة تمكنه من ذالك اننا نستغرب وجود امثال هؤلاء المسييرين الذين يسيؤون للرياضة التونسية و لصورة تونس بصفة عامة و نتسائل عما تنتظره الوزارة لحل هذا المكتب الجامعي وهي التي ترفع شعار مكافحة الفساد في قطاعي الشباب و الرياضة، أ بعد هذا الفساد فساد؟؟


Comments

اترك رد

Loading…

Comments

comments

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%