in

تونس تتسلم جائزة “المجاهد الأكبر نيلسون مانديلا” تكريما للرئيس الراحل “بورقيبة”


تسلم سفير تونس لدى اليونسكو غازي الغرايري اليوم الاثنين جائزة “المجاهد الأكبر نيلسون مانديلا” التي اختار معهد مانديلا بباريس منحها بعنوان سنة 2017 للرئيس الراحل الحبيب بورقيبة.

وخلال حفل تسليم الجائزة الذي أقيم اليوم بمقر المعهد بالعاصمة الفرنسية باريس، جدد رئيس معهد مانديلا، بول كانانورا، تأكيده على أن إسناد هذه الجائزة لبورقيبة بعد وفاته يأتي اعترافا برؤيته في مجال السلام العالمي والتحرر في افريقيا وأعماله الرائدة من أجل أن تكون تونس معاصرة وذات سيادة “.
من جانبه بين سفير تونس لدى اليونسكو، غازي الغرايري، أن بورقيبة “أب الاستقلال وباني الدولة الوطنية الحديثة كان مؤسس وواضع العقد الاجتماعي الجديد” في تونس. وبين أن “الدولة ليست فقط مدينة له بشكلها الجديد أي الجمهورية بل بتونستها التامة ومشروعه الاجتماعي السابق لزمانه”. وأضاف قوله “إذا كان الحبيب بورقيبة مؤهلا عن جدارة لنيل جائزة مانديلا فإن مانديلا يستحق كذلك عن جدارة أن يمنح جائزة تحمل اسم بورقيبة”.
وتمنح جائزة مانديلا سنويا للشخصيات أو المؤسسات اعترافا بمجهوداتهم الكبيرة لخدمة افريقيا والسلم في العالم في إطار روح من التضامن الإفريقي، وبلغ عدد الترشحات المقبولة سنة 2017 قرابة 5 الاف ( 4956 ) .
وإلى جانب تكريم الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة تضمّنت قائمة الفائزين بالجوائز لسنة 2017 كلّا من الرئيس التانزاني جون بومب جوزيف ماغوفولي (جائزة السلم) والرئيس الكيني أوهورو كينياتا (جائزة الديمقراطية) والرئيس التشادي إدريس ديبي (جائزة الأمن) والرئيس البورندي بيار نكورونزيزا (جائزة الشجاعة).
وكان معهد الدراسات البورقيبية برئاسة البروفيسور عمر الشاذلي قدم ترشحا باسم الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة لمنحه جائزة مانديلا-المجاهد الأكبر بعنوان سنة 2017 وتم في شهر ديسمبر الماضي الإعلان عن منح معهد مانديلا بورقيبة هذه الجائزة


What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%