in ,

خطير- الموظف السابق برئاسة الحكومة حميدة بن جمعة : شبكة تجسس حاولت تجنيدي ولكنها فشلت


أكد لنا المدون و الموظف السابق برئاسة الحكومة حميدة بن جمعة بأن قضية شبكة التجسس لا يتمكن تصنيفها بتاتاً كشبكة تبييض أموال أو فساد فقط، حيث أنه كانت له مغامرة مع الأطراف في هذه القضية ومع المدعو س-ق وهو زميل دراسة في المعهد الثانوي انقطعت العلاقة معه لتعود صدفة إثر تعيين س.ق مستشارا لسليم بن حميدان، وفقاً لشهادة حميدة بن جمعة.

 وفقاً لقول حميدة بن جمعة، قد قام بدعوته للإحتفال بتعيين م – ج كمدير لشركة فرنسية في ماي 2016، وقد لاحظ حميدة بن جمعة حضور كل من إ-غ ووزير دفاع سابق في عهد بن علي ر-ق وعديد الوجوه الإعلامية والسياسية القريبة والمقربة من م –ج. وقد شك محدثنا حميدة بن جمعة في الأمر خاصةً وأن س –م  لم يتعود ربط الصلة به نظراً لارتباطه بحزب سياسي وأستغرب هذا الاهتمام المفاجئ.

وبمزيد التحري حول الشركة الفرنسية ووفقاً لذات مصادر محدثنا تبين وأنها تبيع تطبيقات إعلامية تعنى بتنظيم الوثائق الإدارية والعلاقة مع الحرفاء.( منشور من رئيس الحكومة حول تنظيم العمل وفق المنظومة الوطنية للتصرف الالكتروني في المراسلات)

وفي سياق متصل، شهد جانفي 2018 وفقاً لقول محدثنا دخول تطبيقة مشابهة حيز الإستغلال في وزارات والإدارات وهي تسمى عليسة، مما يتيح للشركة تبادل الوثائق الإدارية إلكترونياً ولكن نتساءل حسب قول حميدة بن جمعة عن قدرة الشركة الفرنسية في حماية سرية هذه المراسلات علماً وأنها نفس التطبيقة التي اقتنهاالبنك المركزي والبورصة التونسية، وفقاً لقول حميدة بن جمعة.


What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%