in

اتهامات جديدة لبرنامج لاباس!


اتهمت والدة أحد مرضى التوحد، والصحفية بقناة التلفزة الوطنية، ألفة الخديمي، قناة الحوار التونسي باللهث خلف الاثارة إثر بث ومضة إشهارية لبرنامج “لاباس” الذي سيتطرّق الليلة إلى مرض التوحد بحضور امرأة زعمت أنه تتم معاملة الأطفال المصابين بالتوحّد معاملة سيئة في أحد المراكز.

وأكدت الخديمي أمس السبت 17 فيفري 2018، أن “ما تم عرضه محض افتراء و تشويه”، مشيرة إلى أن المرأة التي أحضرها معد برنامج لاباس مدعية وتتقوّل على رئيسة مركز التوحد، وفق تعبيرها.

وشددت على أنها كانت شاهدة عيان على عملية ابتزاز هذه المرأة لرئيسة المركز بفيديوهات مفبركة من أجل الحصول على أموال، على حدّ قولها.

وقالت إن المعنية طلبت منذ فترة من مديرة المركز أن تمكنها من عمل لصعوبة وضعها الاجتماعي فوظّفتها المديرة التي تعرّضت بعد 3 أسابيع للابتزاز من قبل هذه المرأة التي طلبت منها الزيادة في الأجر وترقيتها أوالتشهير بها ونشر فيديو زعمت انه يتضمن سوء معاملة للأطفال مرضى التوحد.

وتابعت بالقول”وتبين فيما بعد أن الفيديو مجرّد فبركة واستغلال للأطفال المرضى من أجل تشويه رئيسة المركز التي طردت المرأة من عملها”.

وعبرت محدثتنا عن استيائها ممّا يتم الترويج له في هذه القناة من تشويه للناس واستغلال للأطفال المرضى، مشدّدة على أنّ ما تضمنته الومضة الإشهارية لبرنامج “لاباس” لا أساس له من الصحة وان ما تروج له لا يعدو أن يكون فبركة مغرضة على اعتبار انها متطوعة في مركز مرضى التوحّد وتشارك في نشاطاته خاصة وان ابنها يعاني من هذا المرض، وفق قولها.

وأوضحت الخديمي انه لا يتم تعنيف الاطفال او معاملتهم بسوء وان بعض طرق التعامل التي توحي بأنها عنف تدخل في طرق العلاج ومساعدة الطفل ومحاولة إطعامه وعلاجه لا تعنيفه وتعذيبه، على حد قولها.

وفي معرض ردّه على ما صرّحت به ألفة الخديمي أكد معد برنامج ” لاباس “، بلال ميلاد، أنه يمتلك فيديوهات قامت بتصويرها المرأة التي عملت لمدة في هذا المركز وهي تحتوي مشاهد تثبت تعرض الاطفال مرضى التوحد بهذا المركز للتعنيف بأساليب صادمة، حسب قوله.

واكتفى محدّثنا بالقول “أطلب من المشاهدين متابعة حلقة اليوم من البرنامج الذي سيثبت لهم صحة ما عرض في الومضة الاشهارية للبرنامج”.


Comments

اترك رد

Loading…

Comments

comments

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%