in

بورقيبة والمرأة


قرارات ثورية انفرد بها الزعيم بورقيبة في العالم العربي وواجه من خلالها انتقادات الجميع فكيف يمكن لعربي في الخمسينات من القرن الماضي ان يجرؤ على قرار منع تعدد الزوجات؟ …وفي المقابل راهن على المادة «الشخمة» (العقل) الموجودة لدى النساء فحرص على انارة عقولهن بالعلم وكرس المساواة في التعليم وحرص على تأسيس الاتحاد النسائي في نفس الفترة وكان همه الوحيد تنوير العقول لانها المنطلق والمنتهى بالنسبة اليه مع التأكيد على تعليم المرأة على خلفية انها اساس التربية الوالدية واساس تنشئة جيل مستنير بالعلم والمعرفة ولم يكتف بذلك بل بوأها المكانة التي تستحق في حكومته فكانت فتحية مزالي اول وزيرة على راس وزارة العائلة والنهوض بالمراة من 1983 الى 1986.
بورقيبة اذن كان يحترم المراة اذ نجده في كل مناسبة يعاملها بلطف ويخاطبها بلطف ويؤكد في خطاباته على ضرورة احترامها وهو ماجعل منها امراة قوية شاعرة بذاتها متعلمة ومثقفة وشاعرة بالمسؤولية قادرة على تغيير موازين القوى في المحطات السياسية الهامة (اعتصام الرحيل باردو في جويلية 2013 والانتخابات التشريعية والرئاسية 2014) حتى ان باعثي الاحزاب الجدد يدركون جيدا قوة المرأة كورقة انتخابية فيحرصون في اجتماعاتهم على التعبئة النسائية.


What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%