in ,

علاقة الجرئ ومعلول على المحك وقطيعة في الأفق .. التفاصيل


بقلم: أحمد الفقي – دون سابق إنذار أو مقدمات أعلنت الجامعة التونسية لكرة القدم اليوم عن إقالة الناخب الوطني المساعد نادر داود الذي اختصّ في كافة أنواع “البندير” لوليّ نعمته الأول نبيل معلول وأيضا لرئيس الجامعة وديع الجريء.

القرار لم يشفع بتبريرات تضع النقاط على الحروف من حوله خصوصا أن نتيجته هو استبعاد مدرب –مهما اختلفنا معه- كان من بين المشاركين حتى لا نقول المساهمين في تأهل المنتخب الوطني إلى كأس العالم بعد غياب في آخر نسختين.

عدم إرفاق القرار بتبريرات تزيل الغموض ترك باب التأويلات مفتوحا على مصراعيه وكأنّ من اتّخذه سعى إلى ذلك وبحث عنه خصوصا في ظلّ الحديث عن توتّر العلاقة بين رئيس الجامعة وديع الجريء والناخب الوطني نبيل معلول.

تعيين نادر داود ضمن الإطار الفني للمنتخب مباشرة بعد الاتفاق مع معلول ترك جدلا واسعا في ظل الفشل الذي يلاحق هذا المدرب وها أنّ إقالته تحدث الجدل كذلك ولكن ليس لقيمته كفنّي وإنّما للدلالات التي تعنيها فداود لا يعدو أن يكون إلا “مدّاحا” في جوقة نبيل معلول واستبعاده فيه تدخل ومسّ من الإطار الفنّي في حركة يبدو أنّها “قرصة أذن” للناخب الوطني قبل اتّخاذ قرار الإقالة لرأس الإطار الفني للنسور.

الجريء الذي جهّز ملفا صحيّا ساخنا للمدرب البولوني الفرنسي هنري كاسبارجاك لن يستحي أو يتراجع عن إقالة نبيل معلول في صورة ما إذا تأكّد أن “فلسفة” وحسابات الناخب الوطني قد تنتهي إلى إفشال المشاركة في كأس العالم وبالتالي فإن إقالة داود هي بمثابة الإنذار الأخير من أجل تعديل الرّمي.

وبحسب تأكيدات المطلّعين على شؤون المنتخب فإن العلاقة بين رئيس الجامعة والناخب الوطني قد بلغت توتّرا غير مسبوقا ذك أن الجريء لم يكن راضيا على تربّص المنتخب وأيضا على دعوة الايفواري فوسيني كوليبالي وخاصة عربدة السماسرة في رحلة الدوحة واستباحتهم لمحيط النسور.

الثابت أن الأيام القادمة توحي بأنها حبلى بالجديد خصوصا أن وديع الجريء قد مرّ من مرحلة تسريب المعطيات حول غضبه من خيارات مدربه إلى التحرّك الفعلي لكبح جماحه و”اقتلاع عين معلول” في الجامعة قد تكون خطوة تمهّد لقرارات أخرى.. لننتظر.


Comments

اترك رد

Loading…

Comments

comments

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%